الورقية - المحلياتمحليات

لبنانيو الكويت «يصلّون على راحة نفس صفير»

مي السكري –
أقامت الرعية المارونية في كنيسة العائلة المقدسة الرسولية في الكويت، قداس وداع وصلاة على راحة نفس البطريرك الماروني اللبناني الراحل الكاردينال مار نصر الله بطرس صفير ،الذي وافته المنية قبل أيام، وذلك بحضور حشد غفير من أبناء الجالية اللبنانية والجاليات العربية وممثلي الطوائف المسيحية والاسلامية في البلاد ولفيف من الشخصيات الاجتماعية ممن تقاطروا لتقديم واجب العزاء في مقر الكاتدرائية.
وترأس الصلاة خادم الرعية المارونية الخوري ريمون عيد، وخادم كنيسة الروم الملكيين الكاثوليك الارشمندريت بطرس غريب وخادم رعية اللاتين العربية الأب كارلوس.
وفِي عظته، تحدث الخوري ريمون عيد عن مناقب البطريرك الراحل ومزاياه الإيمانيّة والإنسانية، واصفا إياه بـ«أيقونة الكرسي البطريركي وعميد الكنيسة المارونية وعماد الوطن».
ولفت إلى أن الراحل خدم الكنيسة والوطن وكان مدافعا عن الحق والعدل ومناشدا للمحبة، لافتا إلى أنه انطلق إلى بيت الربّ شاهدًا لمجد القيامة، تاركاً صفحة مشرقة في تاريخ لبنان، ستبقى حية في ضمائر الذين عرفوه وعاصروه، وهداية للأجيال التي ستقرأ تاريخ لبنان الحديث.
وأضاف «كما أنه تحلى بالصلابة والقيادة والثبات والشجاعة في وقت صعب مر به لبنان، ما يجعل منه رمزاً وطنياً، ومثال للاعتدال والانفتاح والحكمة والحوار والعيش المشترك بين المسلمين والمسيحيين، وترك في ذاكرة اللبنانيين وقفات مشهودا لها خلال توليه مسؤولياته الدينية».



قراء القبس يتصفحون الآن

الصندوق الأسود

مقالات ذات صلة

إغلاق