عملية نوعية للتحالف ضد الحوثيين
في رد حاسم على الاعتداءات الأخيرة للحوثيين على منشآت حيوية في المملكة العربية السعودية، أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، أمس، عن عملية نوعية ضد أهداف عسكرية تابعة للميليشيات في صنعاء، شملت تحييد قدرات الانقلابيين على تنفيذ الأعمال العدائية.
وقالت قيادة القوات المشتركة للتحالف في بيان إنها «نفّذت عملية جوية على عدد من الأهداف العسكرية المشروعة التي أكدت المعلومات العسكرية والاستخبارية بأنها تشتمل على قواعد ومنشآت عسكرية ومخازن أسلحة وذخيرة للميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران وقد حققت هذه الطلعات الجوية أهدافها بكل دقة».
كما أكدت قوات التحالف أن «ما قامت به الميليشيات الحوثية والإرهابية المدعومة من إيران من اعتداءات على منشآت حيوية بالمملكة يُعد من الانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية التي ترقى إلى جرائم حرب»، مشددة على أن «قوات التحالف لن تتهاون في متابعة كل العناصر الإرهابية في جميع أنحاء اليمن، وستطول يدها كل المواقع التي تنطلق منها الاعتداءات الإرهابية».

تحييد الأهداف العسكرية
وأضافت قوات التحالف أن «عمليات قوات التحالف ستستمر بما يتوافق مع القانوني الدولي الإنساني وقواعده العرفية حتى يتم تحييد هذه الأهداف العسكرية المشروعة، ولكي لا تتمكن الميليشيات الحوثية من استخدامها».
وكانت قيادة القوات المشتركة للتحالف نفّذت أول الشهر الجاري عملية عسكرية نوعية لتدمير أهداف عسكرية مشروعة في قاعدة الديلمي الجوية في صنعاء، شملت مرافق صيانة طائرات من دون طيار، ومنظومة اتصالات، وأماكن الخبراء الأجانب والمشغّلين لهذه المنظومات من عناصر الميليشيات.
وأوضح الناطق الرسمي باسم التحالف، العقيد الركن تركي المالكي، أن الحوثيين قاموا بتحويل مطار صنعاء الدولي إلى ثكنة عسكرية ومكان لإطلاق الطائرات المسيَّرة لتنفيذ العمليات الإرهابية التي تهدد الأمن الإقليمي والدولي، في مخالفة واضحة وصريحة للقانون الدولي والإنساني وقواعده العرفية. (العربية. نت)

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات