المباراة الأغلى في التاريخ.. «220 مليون دولار»
يشهد استاد ويمبلي يوم 27 الجاري المباراة النهائية لمرحلة «البلاي أوف» التي تؤهل إلى الدوري الإنكليزي الممتاز، والتي ستجمع فريقي ديربي كاونتي وأستون فيلا.
وحقق ديربي كاونتي الفوز على ليدز يونايتد، الذي يقوده الأرجنتيني مارسيلو بيلسا مساء الأربعاء بنتيجة 2/4، في مباراة ممتعة ومثيرة، ليقلب خسارته بهدفٍ نظيف في مباراة الذهاب إلى التأهل.
ودوّن كل من جاك ماريوت (45 و85) وماسون مونت (46) وهاري ويلسون (58 من ركلة جزاء) رباعية ديربي كاونتي فيما سجل اللاعب ستيوارت دالاس (25 و62) ثنائية ليدز.
يذكر أن ليدز قد فاز ذهاباً بهدف لصفر.
وتعد المباراة الفاصلة هي أغلى مباراة في تاريخ كرة القدم، حيث يحصل المتأهل على جوائز مالية تراكمية تتراوح بين 220 مليون دولار في حال التأهل، بالإضافة إلى 155 مليون دولار أخرى في حال الصمود، والبقاء بين الكبار بعد أول موسم في البريميرليغ.
ومن المفارقات أن الفوائد المالية للفريق الفائز ستفوق ما حصل عليه نادي مانشستر سيتي بطل الدوري الإنكليزي الموسم الحالي.
ووفقا لوحدة الاقتصاد الرياضي بشركة ديلويت للمحاسبة، فإن الفائز في المواجهة الفاصلة لحسم آخر فريق يتأهل إلى الدوري الممتاز، سيستفيد من أرباح البث التلفزيوني الضخمة ومدفوعات أخرى حتى إذا احتل المركز الأخير في دوري الأضواء في الموسم المقبل.
وسيرافق الفريق المتأهل من هذه المباراة شيفيلد يونايتد ونوريتش سيتي اللذان احرزا المركز الأول والثاني في دوري الدرجة الأولى والمؤهلان تلقائياً الى «بريميرليغ».

لامبارد وجون تيري وجهاً لوجه
وستكون المباراة لقاء بين النجمين السابقين فرانك لامبارد، الذي يدرب ديربي كاونتي ولاعب الفريق اشلي كول من جهة، وجون تيري الذي يعمل مساعداً لمدرب أستون فيلا من جهة أخرى، والثلاثي لعبوا معاً مع منتخب إنكلترا وتشلسي.

بيلسا مستعد للبقاء
من جانبه، كشف مارسيلو بيلسا، مدرب ليدز يونايتد، أنه لا يمانع في الاستمرار موسماً جديداً مع ليدز رغم الإخفاق في قيادة الفريق للتأهل الى الدوري الإنكليزي الممتاز الموسم المقبل.
وقال بيلسا في المؤتمر الصحافي بعد المباراة: «ليس من المقنع الحديث عن الأمر الآن، إذا عرض النادي علي الاستمرار فسأستمع إلى العرض».
وعن مباراة كاونتي قال بيلسا: «الخصم سجل أكثر مننا، الشوط الأول كان يجب أن نسجل أكثر، الآن التفسيرات لا تعني شيئا، كان يجب أن نستغل فرصنا».

لامبارد يستعد لخلافة ساري

كشفت تقارير صحافية أن إدارة تشلسي الانكليزي وضعت فرانك لامبارد أسطورة الفريق والمدير الفني الحالي لدربي كاونتي هو الخيار الأول في حال تمت إقالة الإيطالي ماوريسيو ساري.
ويتعرض ساري لضغوط هائلة في غرب لندن على الرغم من تأمين عودة تشلسي إلى دوري أبطال أوروبا بعد أن أنهى الموسم في المركز الثالث بالدوري.
وبالإضافة إلى إعادته للبلوز إلى دوري أبطال أوروبا فهو سيواجه أرسنال بنهائي الدوري الأوروبي يوم 29 مايو المقبل.
ولكن قد لا يكون ذلك كافياً ليبقى في منصبه وسط الانتقادات الكبيرة التي يتعرض لها.
يذكر أن لامبارد هو الهداف التاريخي لتشلسي بـ211 هدفا أحرزها خلال 648 مباراة شارك فيها بقميص البلوز.
وفاز لامبارد بثلاثة ألقاب دوري، ودوري أبطال أوروبا، والدوري الأوروبي خلال فترة لعبه مع أصحاب ملعب «ستامفورد بريدج».

مشاركة تكريمية لأشلي كول

لم ينسَ فرانك لامبارد تكريم زميله السابق أشلي كول، الذي انضم إلى دربي كاونتي خلال فترة الانتقالات الشتوية من لوس أنجلوس غالاكسي، ليدفع به لامبارد بدلاً من هاري ويلسون في الدقيقة الـ92.

 

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات