اقتصادالورقية - الاقتصاد

إعلان بنك الخليج الرمضاني يحقق أكثر من 8.5 ملايين مشاهدة

سجل الإعلان الرمضاني الذي أطلقه بنك الخليج هذا العام عدد مشاهدات قياسيا، حيث بلغت المشاهدات أكثر من 8.5 ملايين مشاهدة على مواقع التواصل الاجتماعي. ويعكس هذا الرقم نجاح الفكرة الفريدة التي تطرح لأول مرة في الكويت والمنطقة في هذا الإعلان، حيث يحدد نهايته الجمهور عبر التصويت لاحدى الشخصيتين.
يتناول إعلان بنك الخليج هذا العام قصة تحوي مجموعة من العادات الكويتية الأصيلة مثل القرقيعان الذي يشارك به بنات وأولاد الفريج، والعفوية والكرم والإيثار. كما يبين العلاقات الأسرية وكيف تتشكل علاقات النسب في الكويت بشكل بسيط وجميل يعكس الثقافة العامة لأهل الكويت. في نهاية الإعلان، يتقدم كل من الشابين عزيز وناصر لخطبة بنت الجيران لولوة التي كانا يلتقيان بها في القرقيعان، لكن اختيار المتقدم الأفضل يقع على الجمهور، وذلك بعد متابعة سلسلة من الفيديوهات القصيرة التي تبين مقابلة أم لولوة لكلا الشابين واستجوابهما للاطمئنان على مستقبل ابنتها مع كل منهما. وبعد مشاهدة هذه المقاطع القصيرة، يصوت المشاهد لمن يعتقد أنه الزوج الأمثل للولوة.
ونتج عن تصويت الجمهور على الموقع الإلكتروني المخصص ومواقع التواصل الاجتماعي فوز بطل القصة عزيز، وسيتم عرض نهاية الإعلان اليوم على يوتيوب ومواقع التواصل الاجتماعي لبنك الخليج.
وحول هذا، قال مساعد المدير العام للاتصالات الخارجية في بنك الخليج، أحمد الأمير: «أسعدتنا جدا ردود الفعل على الإعلان الرمضاني الذي حرصنا على أن يعكس قيم أهل الكويت وبنك الخليج كذلك. أردنا هذا العام أن ننتج إعلانا يمتد مع المشاهدين لأكثر من يوم واحد، فكانت فكرتنا أن نقدمه بشكل قصة للجمهور، ونقدم معه خمسة فيديوهات قصيرة ليصوت الجمهور على أساسها للشخصية المفضلة لديهم، وبناءً على هذا التصويت تتم نهاية الإعلان، فيصبح بذلك الجمهور شريكا لنا بتحديد مجرى القصة. وقد نفذت شركة جوي برودكشنز Joy Productions هذه الفكرة بطريقة احترافية نتج عنها عدة فيديوهات لطيفة، وجاء التفاعل جميلا جدا بعد أن حصل الإعلان على أكثر من 8.5 ملايين مشاهدة في أسبوع. نشكر كل من ساهم في إنتاج هذا العمل وتقديمه بهذه الصورة، ونخص بالذكر ماما أنيسة التي روت القصة، وضيفة الشرف الفنانة هدى الخطيب، والمبدع بشار الشطي الذي عمل على الموسيقى التصويرية، والكاتبة هبة حمادة على كلمات الإعلان المعبرة بصدق عما أردنا إيصاله».

الوسوم


قراء القبس يتصفحون الآن

الصندوق الأسود

مقالات ذات صلة

إغلاق