«ولد الغلابة».. الطيب في عالم بلا قلب
محمد حنفي -
أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي وسيلة سريعة وموضوعية للحكم على أي عمل درامي بالنجاح أو الفشل، مسلسل «ولد الغلابة» للفنان أحمد السقا ومن الحلقة الأولى يحظى بردود فعل إيجابية على هذه المواقع، بل يعتبره كثيرون أفضل عمل درامي مصري في رمضان هذا العام، بينما يعتبره آخرون أفضل أعمال النجم أحمد السقا على الإطلاق.
العمل من تأليف أيمن سلامة وإخراج محمد سامي، يشارك السقا في البطولة محمد ممدوح ومي عمر وهادي الجيار وإدوارد وأنجي المقدم، تدور الأحداث في الصعيد حيث سطوة العادات والتقاليد والأساطير والخشونة في التعامل مع الحياة اليومية، سيناريو أيمن سلامة مكتوب بعناية ودقة ويهتم بكل التفاصيل الصغيرة في هذه البيئة الصعيدية خاصة الملابس واللهجة الصعبة.

مدرّس التاريخ أمام الشر
مدرس التاريخ عيسى الغانم، كبير عائلة فقيرة يجسد الأخ الكبير الذي يحمل على عاتقه إدارة أمور عائلته، وفي الوقت نفسه يجسد تاريخا طويلا من القيم الصعيدية، كما يحمل قلبا طيبا في مواجهة عالم شرير لا يعرف سوى لغة القوة والانتقام، يعمل عيسى الغانم صباحا في تدريس مادة التاريخ في مدرسة حكومية.
بعد انتهاء عمله في المدرسة يعمل عيسى على تاكسي بقية اليوم ليستطيع الإنفاق على عائلته، يدفعه العوز إلى طريق الشرير «ضاحي» الذي يلعب دوره محمد ممدوح تاجر المخدرات التابع للرجل الكبير عزت (هادي الجيار)، ومع توالي الأحداث يجد مدرس التاريخ نفسه في داخل دائرة شريرة تريد أن تدوس على قيمه وقلبه الطيب الذي يحمله، فيقرر أن يتعامل مع هذا العالم الشرير بلغته، فمن سينتصر الطيب أم هذا العالم الذي يحمل قلباً أو قيماً؟

نعومة لافتة
المسلسل ينسج أحداثه الخشنة بنعومة لافتة، من الحلقة الأولى يعلن العمل عن نفسه من خلال مشهد مدهش يجمع بين بطل العمل السقا وضيف الشرف المطرب تامر حسني، أحمد السقا يؤدي الدور ببساطة القابض على أدواته باحترافية، في المشاهد التي يظهر فيها السقا يصل إلى قمة الإبداع الفني بأداء بسيط وصادق وبلا افتعال وصعب في الوقت نفسه.

السقا وممدوح
أتفق مع مواقع التواصل الاجتماعي في أن مسلسل «ولد الغلابة» أحد أفضل أعمال الدراما المصرية هذا العام، إن لم يكن أفضلها، كما أتفق معها في أن أحمد السقا قدم أفضل أدواره على الإطلاق، وكذلك غول التمثيل الجديد محمد ممدوح حيث كانت المشاهد التي تجمع بينهما عبارة عن مباراة في الأداء وفي من سيخطف الكاميرا من الآخر.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات