القلوب الرحيمة تتسابق إلى تقديم الدعم والرعاية

الورقية - المحلياتمحليات

624 أسرة كويتية تحتضن مجهولي الهوية

خالد الحطاب – 
مجهولو الهوية من يحتضنهم؟ ومن يعيد إليهم الأمل في الحياة بمحيط أسري واجتماعي يتقبلهم ويساندهم ويعينهم على الاندماج والعمل وكسر حاجز العزلة؟
أسئلة كثيرة تطرح نفسها، لكن الإبهام يزول والحيرة تتلاشى بفعل الأيادي البيضاء والقلوب الرحيمة التي تبادر باحتضان أطفال هويتهم مجهولة بلا ذنب منهم. وجاءت خطوة دارة الحضانة العائلية في وزارة الشؤون الاجتماعية بتفعيل دور الأسر الصديقة لرعاية الأبناء مجهولي الهوية خلال عطلة نهاية الأسبوع في وقتها لحفز الجهود الرامية إلى احتضان هذه الفئات ومساندتها، حيث سجلت الإدارة 36 أسرة صديقة، في حين بلغ إجمالي عدد الأسر الكويتية المحتضنة للأبناء 624 أسرة.
وتمكنت إدارة الرعاية العائلية من تحقيق نسبة %100 من الاحتضان بين الأبناء في دور الرعاية والأسر المتقدمة في حين تبقى على طابور الانتظار 35 أسرة، وتصل فترة الانتظار للحصول على الأبناء من سنة إلى 3 سنوات.
وعلمت القبس أن وزارة الشؤون تستقبل سنوياً نحو 12 طفلاً مجهولي النسب وتتعامل معهم وفق الانظمة والقوانين وتمنحهم أسماء وتضعهم في دور الرعاية مع الأمهات البديلات اللاتي بلغت أعدادهن في الإدارة حتى الآن 9 أمهات يقمن على رعاية الأبناء ومنحهم الثقة بالنفس والتربية والتعليم كأم حقيقية.

غرس القيم
وفي الوقت الذي تنقسم فيه أعداد الأبناء المحتضنين في إدارة الحضانة العائلية بين %51 إناث و%49 ذكور تحاول وزارة الشؤون تقديم الرعاية الاجتماعية للأطفال المحرومين من الآباء من خلال توفير الرعاية الأسرية لمجهولي الوالدين ومن في حكمهم وتوفير الحاجات الأساسية لهم وحمايتهم من الاستغلال والإساءة والانحراف، وغرس القيم الإسلامية والأخلاقية الحميدة وتعزيز قيم الولاء والانتماء للوطن وتنمية مهاراتهم وميولهم وبناء شخصيتهم.
وتقوم الوزارة والإدارات المختصة بتطبيق الشروط على الأسر الراغبة في الاحتضان والأمهات البديلات من حيث القدرات الجسدية على الرعاية وحسن السيرة والسلوك وغيرها من الأمور في حين تطبق 8 شروط على الأسر الراغبة باحتضان الأبناء أبرزها ان يكون كويتياً أو كويتية ومسلم الديانة وقادراً على رعاية الطفل مالياً والخلو من الأمراض العقلية وأخيراً السيرة الحسنة والإقامة داخل الكويت.
كما تقوم الوزارة بتوفير مشروع للأسر الصديقة بشروط عدة أبرزها أن يكون كويتياً وأن يكون من بين أفرادها أبناء من نوع الابن المستضاف نفسه، وأن تكون أسرة متكاملة وانتفاء أي أهداف مادية أو منفعة شخصية من وراء الاحتضان.

الوسوم


قراء القبس يتصفحون الآن

الصندوق الأسود
إغلاق