الأولى - محلياتالورقية - المحلياتمحليات

30 ألف مهندس معتمد في «الخاص»

خالد الحطاب
علمت «القبس» أن اجتماع هيئة القوى العاملة مع ممثلي جمعية المهندسين واتحاد المكاتب الهندسية والدور الاستشارية واتحاد الصناعات، أول من امس، ناقش معوقات سياسة اعتماد المهندسين العاملين في القطاعين الخاص والنفطي.
وأبلغت مصادر القبس أن من ابرز المعوقات التي اعترض عليها المجتمعون آلية الاعتماد السنوية لمهنة المهندسين وعدم الاكتفاء بالاعتماد الذي يصدر في السنة الاولى من اصدار اذن العمل، لافتة إلى أن طلب «القوى العاملة» سنويا اعتماد بعض معاملات المهندسين ممن اعتمدوا سابقا يعتبر هدرا للوقت والجهد والمال.
ووفق المصادر، فإن المجتمعين شددوا على ضرورة اسراع «القوى العاملة» في تنفيذ عملية الربط الإلكتروني مع جمعية المهندسين لاعتماد المهنة، لاسيما أن الجمعية جاهزة لعملية الربط من ناحية البرامج والأجهزة المخصصة للعملية.
وكشفت أن اعداد المهندسين المعتمدين قارب 30 ألف مهندس، في حين أن اعداد غير مستوفي الشروط محدودة وتم التعامل معهم وفق الأنظمة المعمول بها وهو طلب تحويل تخصصاتهم ومسمياتهم إلى غير مسمى مهندس.
في هذا السياق، قال نائب المدير العام للتخطيط والتطوير الإداري في «القوى العاملة» مبارك العازمي على هامش الاجتماع: إن الهيئة تنسق مع جمعية المهندسين واتحاد المكاتب الهندسية والدور الاستشارية واتحاد الصناعات، لتحقيق السياسة الوطنية لاعتماد مستويات المهارة المهنية.
بدوره، لفت رئيس جمعية المهندسين م. فيصل العتل إلى أن الجمعية ترحب بكل من يتقدم بأفكاره لتطوير الآلية المعمول بها لاعتماد مهنة المهندس، حيث ان الجمعية اجرت مؤخرا تغييرا جذريا على شبكة الحاسب الآلي والبرامج المستخدمة لدى جمعية المهندسين، مما ساعد على اختصار وقت عملية التسجيل.
بدوره، شدد رئيس اتحاد المكاتب الهندسية والدور الاستشارية الكويتية بدر السلمان على ضرورة إلغاء كل أنماط التعامل الورقي في انهاء الاجراءات والمعاملات الحكومية.
وأضاف السلمان أن الاتحاد دعا في الاجتماع إلى الاستغناء كليا عن المراسلات الورقية اضافة إلى بحث سبل تجاوز العقبات وملاحظات القطاع الخاص بشأن آليات «القوى العاملة» في اعتماد المسميات.
وأضاف: لن نتوانى في دعم تحقيق الميكنة بالقطاعين الحكومي والخاص وتحقيق التكامل بينهما، مضيفا أن مثل هذه الاجراءات الالكترونية تساهم في الحد من الفساد وتنقل العمل الحكومي الى آفاق متطورة تساهم في تحقيق التنمية.

الوسوم


قراء القبس يتصفحون الآن

الصندوق الأسود

مقالات ذات صلة

إغلاق