«لوياك» تُكرّم اليوحة
أقامت «لوياك» أمسية خصصتها لتكريم المهندس علي اليوحة بعنوان «شكراً فارس الثقافة والفنون»، حضرها حشد من محبي اليوحة وشركاء «لوياك»، وعرض فيلم قصير عن اليوحة، وألقت رئيسة مجلس ادارة لوياك فارعة السقاف كلمة جاء فيها: «أمسية شكراً» مختلفة لتزيد من خصوصيتها ووقعها في قلوبنا، فهي بقدر ما تحمل الكثير من الفرح فهي أيضاً تحمل معها شيئاً من القلق والترقب، بسبب الفراغ الكبير الذي سيتركه المهندس علي اليوحه بعد ان ترك موقعه أمينا عاما للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، ولكن لا بد لشخصية كشخصية علي اليوحة تجمع بين المهنية والحس الوطني العالي ألا يقف دوره هنا بل حتماً سيكون له دور يتجاوز المناصب.
وأضافت: لقد ارتأينا أن نحتفل معكم بتكريمه لأنه واحد ممن نقول لهم شكراً كل عام، هو أحد السواعد الأساسية التي امتدت لنا لتساعدنا منذ أن تسلم اليوحة منصبه في عام 2011، إيماناً منه بأن عملية التنمية لا يمكن أن تكون أحادية المصدر، بل ان شروط التنمية المستدامة هي الشراكة المجتمعية، ومنذ عام 2011 وحتى 23 ابريل الماضي ضاعف المهندس اليوحة عطاءه وجهده ليعيد للكويت دورها الريادي في المنطقة في الثقافة والفنون والآداب.
وتابعت: لم يعمل اليوحة من وازع ضميره كقيادي حكومي فحسب، بل عمل من منطلق مجموعة من القيم والمبادئ الإنسانية التي قلّما تتوافر في شخص واحد، زد عليها شغفه الشخصي بالتراث والفنون وعمقه الثقافي الذي عزز لديه أهمية التوازن بين الإيمان بالعمل الجماعي المؤسسي الذي نشأ عليه من جهة، وضرورات تشجيع الإبداع الفردي من جهة أخرى.
تخلل الحفل فقرات من الموشحات الأندلسية والأناشيد الروحية، وقدمت السقاف لليوحة درعاً تذكارية بحضور سعد البراك وأعضاء مجلس الإدارة العضو المنتدب ونائبة رئيسة مجلس ادارة لوياك فادية المرزوق، واعضاء مجلس الادارة عبير العيسى وفتوح الدلالي ومنى الكالوتي ونادية المرزوق ولارا دردريان، بالإضافة الى يوسف البعيجان، وسلمان رشود، ومنى زعيتر من مجلس الشباب في لوياك.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات