الأولى - محلياتمحليات

الوافدون في «المعلومات المدنية».. ازدحام.. فوضى.. تأخير

محمد السيد – القبس الإلكتروني

تشهد المعلومات المدنية وعلى مدى اسبوعين ظواهر سلبية تؤكد أن بيننا وبين الحكومة الإلكترونية مسافات شاسعة، ومن هذه الظواهر الازدحام والفوضى، وتأخر استلام البطاقات المدنية، ومن ثم تأخر الوافدين عن مواعيد سفرهم خصوصًا بعد تطبيق القرار الأخير بالسفر بالبطاقة المدنية.

التقت «القبس الإلكتروني» بأحد موظفي المعلومات المدنية، الذي رفض ذكر اسمه، حيث أكد أن هذا الازدحام وهذه الفوضي ليست اليوم فقط، بل منذ مطلع هذا الشهر، والسبب زيادة الإقبال على السفر، وزيادة أعداد أصحاب البطاقات، وغياب التنظيم من قبل مكتب الأمن في المعلومات المدنية.

ويقول أحد المراجعين حضرت إلى هنا لاستلم بطاقتي، يوم الأربعاء الماضي، وفشلت بسبب الازدحام ثم كررت المحاولة الخميس وفشلت، وها أنا أكررها اليوم، وقد أفشل، متسائلاً ألا يوجد مسؤول هنا في المعلومات المدنية ينظم عملية استلام البطاقة.

ويقول مراجع آخر، أنا مريض بالسكر، ونحن في رمضان والناس صيام، ولا نتحمل هذا الازدحام، وهذه الفوضي والمشكلة أن أبنائي حجزوا تذاكر السفر، ويسافرون يوم الأربعاء المقبل، وإذا لم أتمكن من استلام بطاقاتهم المدنية، لن يتمكنوا من السفر وكل يوم أحضر إلى هنا، ولا أتمكن من استلام البطاقات، بسبب الازدحام والفوضى.

وأضاف: «المشكلة أني أستاذن من الدوام حتى أحضر إلى هنا، ولكن لن يسمحوا لي بالاستئذان مرة أخرى، ولا أدري ماذا أفعل».

المشكلة الأكبر كما يرويها أحد المراجعين، اختلاط الرجال بالنساء في هذا الازدحام، ولا أحد يراعي حرمة النساء، ولا يوجد مكان مخصص لهن، ولا ندري أين المسؤولين عن المعلومات المدنية وأين النظام وأين الأمن؟

الوسوم


قراء القبس يتصفحون الآن

الصندوق الأسود

مقالات ذات صلة

إغلاق