المصريون تناولوا فسيخاً ورنجة ب‍ 150 مليون دينار
القاهرة - القبس -
كشفت أرقام رسمية صادرة عن شعبة الاسماك بالغرفة التجارية بالقاهرة عن تناول المصريين لفسيخ (سمك ملح) ورنجة (سمك مدخن) بما قيمته 9 مليارات جنيه (حوالي 150 مليون دينار) في يوم شم النسيم (الاثنين الماضي).
وأكد أحمد صقر، رئيس شعبة السلع الغذائية بالغرفة ان حجم استيراد مصر من اسماك شم النسيم في 2018 بلغ 85000 طن من بلد المنشأ هولندا، أما النرويج فسجل 24200 الف طن ليصبح الاجمالي 109200 طن، وهو إجمالي الوارد الى مصر، مشيراً الى ان حجم الاستيراد خلال النصف الاول من عام 2019 لم يتغير بالمقارنة ب‍ 2018، حيث انه توجد حالة من الثبات في الاستيراد والاستهلاك. ولفت صقر إلى أن استهلاك المصريين للاسماك المملحة لا يقل حتى في شهر رمضان، حيث انهم يستهلكونه كنوع من المقبلات على الأكل.
فيما صرح أحمد جعفر، رئيس شعبة الاسماك بالغرفة التجارية في القاهرة، بأن سبب ارتفاع اسعار الفسيخ نحو %20 قرار وزير الصناعة والتجارة عمرو نصار، بإلغاء رسوم الصادر على الاسماك ما جعل التجار يتجهون الى تصدير كميات كبيرة من سمك البوري (الرنجة المدخنة). وقال أمين عبدالناصر، أحد تجار الفسيخ، إننا لو قدرنا استهلاك المصريين للفسيخ والرنجة في يوم شم النسيم، فسنجد أنهم تناولوا هذه المأكولات بما قيمته 9 مليارات جنيه تقريباً.
جدير بالذكر أن تناول الفسيخ والرنجة في يوم شم النسيم، من العادات الفرعونية التي لا يزال المصريون متمسكين بها.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات