المقاول الصيني يطلب تمديد مهلة «المطلاع»
محمود الزاهي -
فيما انتهت أمس المدة المحددة تعاقديا لمقاول العقد الثاني في المطلاع للانتهاء من تجهيز البنية التحتية لـ12177 قسيمة تمثل المرحلة الأولى من العقد، قالت مصادر مطلعة في المؤسسة العامة للرعاية السكنية إن المقاول الصيني تقدم بمطالب لتمديد العقد الذي ينتهي بحلول أكتوبر المقبل.
وذكرت المصادر لـ القبس ان السكنية تدرس حاليا المطالبة الزمنية ولم يتم تقرير أي موقف بشأنها سواء القبول أو الرفض، مؤكدة أن تقديم المطالبة حق أصيل لأي مقاول يمكنه اللجوء إليه لشرح أسباب التأخير والعراقيل التي واجهته وللجهة صاحبة العقد أن تقرر بعد ذلك موقفها من تلك الخطوة.
ورجحت المصادر أن يتم استبعاد خيار سحب المشروع، لا سيما أن المقاول غير متوقف عن العمل وإن كان يعاني من نسبة تأخير كبيرة في الوقت الحالي.

8 بنود
ولفتت المصادر إلى أن «السكنية» سبق وأن اتفقت مع المقاول على 8 بنود يفترض أن يلتزم بها وذلك عقب توجيه إنذار رسمي له نهاية يناير الماضي، مشيرة إلى أن الزيارات الأخيرة التي قامت بها قيادات السكنية للمشروع كشفت عن التزام المقاول ببعض البنود وعدم التزامه ببنود أخرى.

زيادة المعدات
وأشارت إلى أن البنود التي تم الالتزام بها هي زيادة المعدات والعمالة والبدء في بند أعمال الأسفلت بالمشروع، أما تلك التي لم يتم الالتزام بها فأهمها عدم تحقيق نسبة إنجاز شهرية قدرها %5 لتدارك التأخير بالمشروع وكذلك عدم تركيز الأعمال في الضاحية N11 التي تعاني من بطء شديد في الأعمال، إذ وصلت نسبة التأخير بها إلى نحو %86.51 حتى الآن.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات