الورقية - المحلياتمحليات

الجانب الكوري يرفض نقل المدينة الذكية

محرر الشؤون المحلية –

علمت القبس أن الجانب الكوري رفض كل المقترحات بشأن نقل المدينة الذكي إلى الأراضي الجاهزة في الخيران.
وأوضحت المصادر أن هذه المقترحات جاءت لتفادي المعوقات التي ما زالت تعطل تنفيذ أعمال المشروع، وقد جاءت متأخرة، لأن الجانب الكوري انتهى من نحو %90 من المخطط، والذي سيسلم في يونيو المقبل بدلا من الشهر الجاري.
وبينت: أن الاراضي الخالية من العوائق في جنوب سعد العبدالله كانت مقترحة لتنفيذ جزء من المدينة الذكية عليها، وهذه المساحة تكفي لبناء نحو 10 آلاف وحدة سكنية جاهزة، لكن كان الاختلاف على القيمة النهائية التي سيحددها الجانب الكوري لبيع البيوت على المواطنين، كما أن بعض التشريعات لا تزال تحتاج إلى تعديلات، لاسيما ما يخص المطور العقاري والمستثمرين وفق نظام «السكنية».

مجلس الوزراء
وذكرت المصادر أن لجنة الخدمات العامة في مجلس الوزراء ستناقش مع الجهات ذات العلاقة، وعلى رأسها الهيئة العامة للصناعة والمؤسسة العامة للرعاية السكنية، المعوقات في المشروع، لاسيما الإطارات التي تعتبر العائق الأكبر حاليا، نظرا لأن مزراع الدواجن نقلت إلى قسائم في النعايم، إلى جانب المشارفة على نقل مصانع التعدين.
وشددت المصادر على اهتمام الحكومة بالمشروع، لكن الرؤية بشأن البدء في الأعمال غير واضحة، نظرا لأن الاتفاقيات المبرمة بين الكويت والجانب الكوري تلزم بتنفيذ الأعمال على الأرض كاملة دون اي عوائق.
وزادت: ان قيادات «السكنية» تعمل مع جهات الدولة المعنية بخطة التنمية حاليا على دراسة الوضع العام لأرض جنوب سعدالعبدالله، وتدرس القرار النهائي بشأنها، الذي يحتمل منح الهيئة العامة للصناعة مزيدا من الوقت، وربما يصل إلى نهاية العام الجاري، لنقل الاطارات والتغلب على ما تبقى من معوقات، ومن ثم تسليم الأراضي للكوريين أو الوصول لاتفاق بالتنفيذ على مراحل مع تغيير في بنود الاتفاقيات.

دراسات المدينة
وأفادت المصادر أن التقرير الأخير لأراضي جنوب سعد العبدالله كشف عن انتهاء الجانب الكوري، بالتعاون مع السكنية، من الدراسات البيئية واﻟﺠﻴﻮﻣﻮرﻓﻮﻟﻮﺟﻴﺔ التي اختصت بدراسة تضاريس اراضي المنطقة، في حين انتهت لجنة الخدمات العامة في مجلس الوزراء من تحديد وتسليم موقع خاص لمزارع الدواجن في منطقة النعايم، وهي جاهزة لتشغيل التيار الكهربائي، إلى جانب قسائم أخرى لمصانع التعدين في ظل بقاء العائق الرئيسي، وهو الإطارات التي مازالت تعاني من بطء في عمليات النقل.

الوسوم


قراء القبس يتصفحون الآن

السودوكو

مقالات ذات صلة

إغلاق