حفر 80% من الأرض الصلبة في المطلاع
خالد الحطاب -
سباق مع الزمن لتنفيذ الأعمال وفق الجدول الزمني المحدد، ومتابعة مكثفة من الجهات المعنية وعلى رأسها المؤسسة العامة للرعاية السكنية.
هذا ما كشفت عنه جولة القبس في مشروع مدينة المطلاع السكنية، وتبين حفر %80 من الأرض الصلبة في القطاع N11 رغم وعورة الأرض وصلابتها.
ووفق الجولة فإن المقاولين الاول والثاني انجزا جزءا كبيرا من الأعمال المنوطة إليهما، لا سيما ما يرتبط بشكل مباشر في أعمال الحفر بعمق يصل في بعض الأماكن إلى 9 أمتار ولا يقل عن 7 امتار وصولا إلى تعديل منسوب الأرض كرغبة من المؤسسة العامة للرعاية السكنية وأحد اهم شروط العقود.
وعن أبرز المعلومات التي تهم أصحاب القسائم السكنية في المطلاع، فقد انتهت الشركة الصينية المنفذة للعقد الثاني أمس من أعمال تهيئة الشوارع ووضع طبقة الأسفلت لمسافة تعدت 5 كيلومترات في الضاحية N9 اضافة إلى ما يعادلها من أعمال في الضاحية N6 تمهيدا لإعلان تسليمها للسكنية نهاية العام الحالي.
ولفت مهندسون في المشروع لـ القبس الى أن الشركة انتهت من أعمال 2500 قسيمة في الضاحيتين المذكورتين لتكون جاهزة للتسليم متى ما طلبت المؤسسة، كاشفين أن الأعمال في 2500 قسيمة أخرى مستمرة وفي مراحلها النهائية، حيث لم يتبق سوى عمل التزفيت في محيط القسائم للتسليم بناء على طلب مشرفي المؤسسة.
وذكر المهندسون أن شهر يونيو المقبل سيصل إجمالي القسائم الجاهزة الى 5500 قسيمة وسيتم في الوقت ذاته تجهيز اجزاء من ضاحية N7 ليكون اتمام تسليم دفعات القسائم شهريا بمعدل 2500 قسيمة تقريبا.

صلابة الأرض
وعن الضاحية N11 والمعوقات التي تؤخر تنفيذها، أكد المهندسون أن الشركة في العقد الثاني أنجزت أعمال الحفر بنسبة %80 وجار اتمام ما تبقى من أعمال، حيث قسمت الضاحية إلى أربعة اجزاء وبدأت فعليا في الخطوة الثانية الخاصة بتمديد الصرف الصحي للقسائم السكنية ورسم الطرق وتسوية منسوب الأرض. وتابعوا: إن أعمال تمديد الصرف الصحي بدأت فعليا في جزأين من الضاحية في حين أن خطوة تقسيمها إلى 4 أجزاء سيسهل من اتمام اعمال البنية التحتية في الضاحية التي ينتظرها العديد من اصحاب الطلبات، مشيرين إلى أن N11 من أصلب اراضي المشروع الذي تمثل نسبة صلابة الارض فيه أكثر من %70.

تزفيت الطرق
وكشفت جولة القبس أن المقاولين في مشروع مدينة المطلاع بدأوا استخدام الخلطة الجديدة في أسفلت الشوارع والطرق الرئيسية والداخلية المعتمدة من مختبرات وزارة الأشغال.
ولفت المهندسون العاملون في المشروع الى أن الخلطة الجديدة معتمدة لدى المقاول التركي «كولن» ويتم استخدامها حاليا في العقد الثاني نظرا وأن الخلطة المرسلة للمختبرات القطرية ما زالت تحت الدراسة، وأن التنسيق بين المقاولين تم بإشراف المؤسسة لإتمام الإجراءات وتسريع وتيرة الأعمال.



5 آلاف عامل و1200 آلية

كشف مهندسو العقد الثاني في المطلاع أن إجمالي عدد العمالة حاليا في المشروع يبلغ 3 آلاف عامل، لافتين إلى ان إعادة فتح ملف الشركة من قبل القوى العاملة وبجهود وزيرة الإسكان جنان بوشهري ووزيرة التنمية الاقتصادية مريم العقيل ستساهم في رفعها إلى 5 آلاف.
وأضافوا أن الشركة قدمت حاليا لإتمام اجراءات ألف عامل جديد، في حين من المقرر اتمام الأعمال الخاصة بمعاملات ألف آخر خلال شهرين من الآن.

توريد خزانات المياه

وردت الشركة الصينية 130 الف متر مكعب من خزانات المياه المقرر وضعها في البنية التحتية لمشروع المطلاع، لا سيما في الضواحي المشمولة في العقد الثاني من إجمالي 640 الف متر مكعب.
ولفت مهندسو المشروع لـ القبس ان العمالة تعمل وفق نظام 22 ساعة في اليوم، حيث ساهم ذلك في الانتهاء من حفر 55 ألف متر مكعب حتى الآن.

6500 طن متفجرات

استخدم مقاول العقد الثاني في المطلاع 6500 طن من المتفجرات لتفتيت الأراضي الصلبة وذلك خلال 11 شهرا فقط.
وأضاف القائمون على العقد الثاني للمشروع أن مدة استخدام المتفجرات بدأت في مايو 2018 وتستمر حتى الآن، والفائدة منها تفتيت المناطق الصلبة وتحويلها إلى كتل صخور صغيرة يتم نقلها عبر الشاحنات إلى اماكنها المخصصة.

لجنة الأهالي: نطالب بتلافي التعطيل

رافقت لجنة أهالي المطلاع القبس في جولتها على عقد مدينة المطلاع الثاني. وقال رئيس اللجنة خالد العنزي ان الجهود التي يقوم فيها طاقم المؤسسة السكنية ومقاول المشروع واضحة في اتمام تسليم أجزاء من الضواحي.
ودعا العنزي «السكنية» إلى تسلم الأجزاء الجاهزة وفحصها جيدا قبل ان يتسلم المواطن اذن البناء لتفادي أي تعطيل مستقبلا، حيث ان من المقرر وبحسب كلام مهندسي المشروع اتمام التسليم للضاحيتن N6 وN9 خلال شهر يونيو المقبل.

 

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات