العقيل: البلد يحتاج الوافدين مستقبلاً
كشفت وزيرة الشؤون الاقتصادية مريم العقيل أن مجموع قوة العمل مليونان و٥٠ ألفا و٨٢٦ عاملا، وهذا العدد مقسم على القطاعين الخاص والعام خلال عام ٢٠١٨، منهم ٧٢ % في القطاع الخاص غير كويتيين وغير جامعيين.
وقالت العقيل: هذه البيانات يجب التركيز عليها، وحوالي مليون و ٦٠٠ الف من العاملين في القطاع الخاص غير جامعيين، وهذه الشرائح يجب ان نبني عليها الحلول.
وأضافت: الكويتيون في القطاع الخاص ٤ % فقط، وفي القطاع العام ٧٧ %، حيث ان عدد الكويتيين في القطاع العام ٢٧٢٣٨٣ موظفا، بينما الوافدون يبلغون ٧٥٠٥٣ والبدون ٢٠٤٦.
وبينت العقيل ان ٧٢ % من الكويتيين المنتظرين للوظيفة غير جامعيين، لافتا إلى أن عدد الداخلين سوق العمل سنويا من الكويتيين ٣٥ الفا، والمتوقع أن يتضاعف العدد.

روافد التعليم
وبينت العقيل ان متوسط رفض الجهات للعمل فيها من الكويتيين يبلغ ٥ مرات، وهناك ٨ آلاف طلب توظيف للكويتيين فقط في القطاع العام لم نتمكن من تعيينهم.
ولفتت العقيل إلى أن روافد التعليم ٤، منها جامعة الكويت، وعدد الطلبة الحاليين فيها ٣٥ الفا و١٢٥، اغلبهم بالعلوم الاساسية والتطبيقية، مشيرة إلى أن عدد الطلبة المقيدين في مؤسسات التعليم العالي بشكل عام ١٢٣٦٧٩، وعدد الذين لا يوجد لهم احتياج من الخريجين ٣٦٥٨.
وبينت أن ديوان الخدمة المدنية في شهر ابريل من كل عام يرسل إلى الديوان كتبا للاستفسار عن طلباتهم من الموظفين، ولكن الاعداد المطلوبة قليلة، لافتة إلى أن ١٥٠٩ من المسجلين في الديوان اغلبهم تخصص الميكانيكا لا احتياج لهم.
واشارت إلى أن المشكلة ليست في الاحلال، بل هناك نقص كبير في عدد الكويتيين في بعض التخصصات، مثل التدريس، خاصة في الكيميا والرياضيات والخدمات الطبية والصحية، وايضا وظائف الخدمات العامة، لافتا إلى أن البلد سيحتاج إلى عدد كبير من الوافدين في المستقبل للعمل في المستشفيات والمراكز الصحية التي ستفتتح.
وبينت ان هناك ٦٠٨١ شخصا يرفضون التوظيف بشكل متكرر، منهم ١١ شخصا رفضوا الوظيفة ٥٠ مرة.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات