الفاضل: الكویت ولادة وحاضنة للمبدعین
أحمد العنزي - 
أكد وزير النفط وزير الكهرباء والماء، د. خالد الفاضل، أهمیة مسابقة الكویت للعلوم والهندسة في دعم الحركة البحثیة، مشيرا الى ان نسختها السابعة ـ 2019، جاءت «متكاملة ومتطورة».
وقال الفاضل، على هامش حضوره الحفل الختامي للمسابقة التي أقامها النادي العلمي أول من أمس، ضمن فعاليات البرنامج الوطني لرعاية الباحثين والمبتكرين الشباب، ان القائمین على المسابقة السنویة التي تستهدف الطلاب والطالبات دون المرحلة الجامعیة، الراغبین في ممارسة البحث العلمي والتصمیم الهندسي، طوروها لتسیر بخطى ثابتة متمیزة بین غیرها من المسابقات حتى باتت أهمها.
ولفت إلى تزاید المشاركین في النسخة الجديدة، التي تشمل مساري البحث العلمي والتصمیم الهندسي، وبلغوا 1000 طالب وطالبة وصل لمرحلتها النهائية منهم 140، بـ30 فقط في دورتها الأولى، مما یعكس مدى أهمیتها وقیمتها العلمیة.
وأعرب الفاضل عن سعادته لرؤیة كوكبة متمیزة من الطلاب والطالبات من أصحاب العقول النیرة یتنافسون على الإبداع والابتكار، ما یؤكد أن الكویت ولادة دائما وحاضنة للمبدعین وأصحاب العقول الخلاقة.

جائزة المحمد
من جانبه، هنأ رئيس مجلس إدارة النادي العلمي، طلال الخرافي، الفائزين بالجوائز الكبرى للمسابقة، التي حرص النادي على ان تحمل اسم «جائزة سمو الشيخ ناصر المحمد للبحث العلمي» للسنة الثانية على التوالي، تقديراً لسموه ولرعايته المسابقة، كما هنأ جميع الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى على مستوى مجالات المسابقة الـ22، متنمياً التوفيق لمن لم يحالفهم الحظ بالفوز في المسابقة مستقبلا.
وأعرب الخرافي عن سعادته البالغة بالنجاح، الذي حققته المسابقة احدى الفعاليات الرئيسية للبرنامج الوطني لرعاية الباحثين والمبتكرين الشباب، الذي اطلقه النادي في 2015، مشيراً إلى أن وراء هذا النجاح فريق عمل من الشباب الكويتي المتطوع، علاوة على تضافر الجهود بين النادي ومؤسسة الكويت للتقدم العلمي ووزارة التربية وجميع المؤسسات المعنية بالبحث العلمي، كجامعة الكويت ومعهد الكويت للأبحاث العلمية والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب.
ولفت إلى ان البرنامج الوطني لرعاية الباحثين والمبتكرين الشباب هو الحاضنة الأساسية للموهوبين والمبدعين في الكويت ويقوم بدور محوري في ترسيخ الركيزة السادسة من ركائز خطة التنمية، وهي إيجاد رأسمال بشري إبداعي وإعداد الشباب بصورة أفضل، ليصبحوا أعضاء يتمتعون بقدرات تنافسية وإنتاجية تعزز من قوة العمل الوطنية.
من جهته، قال عضو مجلس إدارة النادي العلمي، يوسف الحمد، ان مسابقة الكويت للعلوم والهندسة استقطبت شريحة كبيرة من الطلبة الذين قدموا مشاريع وأبحاث علمية متميزة نفخر بها، مبيناً ان الجوائز الكبرى للمسابقة تحمل اسم سمو الشيخ ناصر المحمد، علاوة على الجوائز الأخرى للمراكز الأولى على مستوى المجموعات العلمية التي تتضمنها المسابقة.

سعي حثيث
قال وكيل التنمیة التربوية والأنشطة، فيصل مقصيد، ان «التربية» تسعى حثیثا لتحقیق رسالتها التربوية المتمثلة في دعم الأبناء الموهوبين والمبدعين والمبتكرین في مجالات العلم ورعایتهم، موضحا أن ذلك تمثل في عقد اتفاقیة شراكة وتعاون بين الوزارة والنادي العلمي لخدمة الطلبة، بما يصب في تحقيق رؤية سمو الأمير لكويت جديدة 2035.

الفائزات بالمراكز الأولى
انتزعت المركز الأول لجائزة سمو الشيخ ناصر المحمد للبحث العلمي على مستوى الكويت 2019، الطالبتان نورة سعد السبيعي وروان مهدي بهلوان من مدرسة الشرقية الثانوية (بنات) عن مشروع «استخدام الكيتوزان النانوي في معالجة المياه من الملوثات الحيوية»، وحصلت على المركز الثاني للجائزة الطالبتان ريم محمود المويزري وأسيل أحمد أبو العلا من مدرستي ثانوية منيرة الصباح للبنات والدولية الباكستانية عن مشروع «خلطة اقتصادية للدواجن»، فيما حلت في المركز الثالث الطالبة فرح بدر المطوع من مدرسة الروضة الثانوية للبنات عن مشروع «خلاط الأسمنت الذاتي».

الخرافي و«سيلفي» مع الفاضل وعدد من الفائزات | تصوير محمد خلف

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات