الصدر لـ«الحشد»: أهالي العراق أولى بالإغاثة
أعرب مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري في العراق، رفضه إرسال «الحشد الشعبي» مساعدات إلى متضرّري السيول في إيران، مشددا على أن «الأولى مساعدة العراقيين وإغاثة الأهل».
وفي تغريدة، الأحد، كتب: «لمّا كان هناك من أغاث المناطق المتضررة في الجمهورية الإيرانية، مشكورين، صار من الواجب أن نكثّف الجهود بإغاثة أهلنا في العراق، ولو من باب وحدة الهدف وتنوع الآليات». وأضاف: «إذا زالت معاناة العراقيين من السيول فنحن مستعدون لإعانة الجيران، سواء في إيران أو أي دولة جارة أخرى». وأشار الصدر إلى أن «مناطق كثيرة من العراق لا تزال تحت خطر السيول»، وأردف أن «من تقع على عاتقه مساعدة المناطق المتضررة وإغاثة الأهالي جهتان: إما الجيش العراقي، وإما لجان شعبية، تتكافل في ما بينها، كل حسب منطقتها، وبمعونة أهالي المناطق غير المتضررة»، ناصحا بـ«عدم زج السياسيين أنفسهم في ذلك».
وكان إيرج مسجدي السفير الإيراني في العراق أعلن، السبت، أن وحدات من الحشد دخلت الأراضي الإيرانية بهدف مساعدة متضرري الفيضانات التي تشهدها البلاد منذ أسابيع.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات