تدريب أميركي بريطاني فرنسي على إزالة ألغام في الخليج
تقوم البحرية الأميركية والفرنسية والبريطانية بتدريب عسكري على إزالة الألغام قبالة سواحل البحرين؛ بهدف إثبات الالتزام المشترك لهذه الدول الثلاث في ضمان حرية الملاحة والتجارة في الخليج، كما أعلنت امس متحدثة أميركية. والبحرين مقر الأسطول الاميركي الخامس تقع قبالة سواحل ايران.
وقالت المتحدثة باسم البحرية الأميركية كلوي مورغان لوكالة فرانس برس، إن هذه المناورات، التي أطلق عليها اسم «ارتيميس ترايدنت 19»، هي «محض دفاعية»، مضيفة «لكننا في الوقت نفسه على استعداد للتعامل مع أي تهديد».
وتشارك نحو عشر سفن ومروحيات وغواصون في التدريبات التي بدأت في 7 ابريل على أن تستمر حتى 19 من الشهر نفسه كما أضافت المتحدثة مشيدة بـ «الشراكة الكبرى» بين بحرية الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا.
على صعيد آخر، بحث حادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، امس، في قصر اليمامة بالعاصمة الرياض، مع قائد القيادة المركزية الأميركية الفريق أول كينيث ماكينزي «مستجدات الأحداث في المنطقة».
ووفق ما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية «جرى خلال الاستقبال استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين، وبحث مستجدات الأحداث في المنطقة»، من دون تفاصيل أكثر. (أ ف ب، الاناضول)

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات