مجلس الوزراء أقر موقعاً في الشويخ بديلاً لقسائم شرق الصناعية
أكد مجلس الوزراء أن التكريم الاستثنائي، الذي أعلنت عنه مجموعة البنك الدولي لسمو أمير البلاد، يُعدّ اعترافا بالدور الريادي والمثالي لسموه في دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة العربية والشرق الأوسط، وعلى مستوى العالم.
وعبّر المجلس في اجتماعه أمس، برئاسة رئيس مجلس الوزراء بالإنابة وزير الدفاع الشيخ ناصر الصباح، عن عظيم اعتزازه وتقديره لهذا التكريم، الذي يعد لأول قائد يكرّم من البنك الدولي، تقديرا لمسيرة سمو الأمير الحافلة بالإنجازات والعطاءات للوطن الغالي والأمتين العربية والإسلامية وجميع دول العالم، ويؤكد المكانة التي يحظى بها سموه والكويت لدى المجتمع الدولي.
وأشار المجلس إلى سلسلة من المبادرات الإنسانية التي تبنّاها سموه لتخفيف معاناة المتضررين في المنطقة وتحسين معيشتهم، مؤكدا أن هذا التكريم المستحق لصاحب السمو يمثل إنجازا حضاريا وفخرا جديدا للكويت.

قسائم بديلة
كما تدارس المجلس التوصية الواردة ضمن محضر اجتماع لجنة الخدمات العامة بشأن طلب إيجاد موقع بديل لقسائم منطقة شرق الصناعية، وذلك من منطلق الحرص على سلامة المنطقة، بعد تكرار حوادث الحريق وما تسبّبه من ضرر بيئي كبير داخل العاصمة.
وكلف المجلس بلدية الكويت اتخاذ الإجراءات اللازمة نحو تخصيص القسيمتين 69 و70 الكائنتين في المنطقة الأولى بالشويخ (موقع مسلخ بلدية الكويت السابق) لمصلحة الهيئة العامة للصناعة؛ ليتم تخصيصها من قبل الهيئة، وفقاً للقواعد والإجراءات المعمول بها في هذا الشأن للمستحقين من مستثمري القسائم بمنطقة شرق الصناعية، وذلك تمهيدا لإخلاء المنطقة من شاغليها.

مكافحة الإرهاب
ثم استعرض المجلس التقرير الدوري الثالث، بشأن تنفيذ الاستراتيجية الوطنية، الذي أعدته اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، والذي يغطي عام 2018، واستمع بهذا الصدد إلى شرح قدمه وزير المالية د.نايف الحجرف، أوضح فيه مدى التقدم المحرز لمتابعة تنفيذ التدابير الواردة في الإستراتيجية مع الجهات ذات الصلة، وذلك تعزيزا للارتقاء بنظم المكافحة لديها وتطويرها، بما يتماشى مع أفضل الممارسات الدولية المعنية ويكفل الاستعداد الجيد للتقييم المتبادل المقبل، والذي ستخضع له الكويت من قبل مجموعتي «فاتف» و«مينافاتف».
وقد أشاد المجلس بالجهود التي تقوم بها وزارة المالية والتي اعتمدتها اللجنة الوطنية بهذا الشأن لتنفيذ محاور الاستراتيجية الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب والارتقاء بنظم المكافحة لديها.
ومن جانب آخر، استعرض المجلس التقرير نصف السنوي عن أعمال وأنشطة المجلس الأعلى للتخصيص، حيث استمع المجلس إلى شرح قدمته وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية مريم العقيل، عرضت من خلاله أهم الأنشطة والإنجازات والمتمثلة في البدء بالإجراءات التنفيذية لتخصيص محطة الشعيبة الشمالية لتوليد الطاقة الكهربائية ودراسة جدوى تخصيص المشاغل الرئيسة لوزارة الكهرباء والماء والدراسات الخاصة بقطاع الاتصالات في وزارة المواصلات، بالإضافة إلى غير ذلك من الخطوات المتعلِّقة بالجوانب القانونية والإدارية. (كونا)

تعاون مع المغرب

استمع المجلس إلى شرح، قدّمه نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد، حول نتائج الزيارة التي قام بها للبلاد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي للمملكة المغربية ناصر بوريطة، للمشاركة في أعمال الدورة التاسعة للجنة العليا المشتركة الكويتية ـــ المغربية، والتي عُقدت في الكويت في الأسبوع الماضي، وتم التباحث حول التعاون المشترك بين البلدين .

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات