الورقية - المحلياتمحليات

درجة «مهندس مختبر».. حل لأزمة المهندسين والجامعة

أميرة بن طرف – 
بينما تستعد جامعة الكويت للانتقال الى مقرها الجديد في مدينة صباح السالم الجامعية «الشدادية»، دعا مصدر مطلع الى ضرورة اعادة فتح درجة «مهندس مختبر» الوظيفية، للتعيين في كلية الهندسة والبترول لخريجي الهندسة حاملي البكالوريوس.
وبين المصدر لـ القبس ان الكلية تعاني من عدم توافر كوادر بشرية كافية في مختبراتها، مما ينعكس سلبا على التدريس والعمل في المختبرات، مع توقع تفاقم الازمة عند الانتقال الى الشدادية، حيث عدد المختبرات مضاعف، مما يجعلها في حاجة ماسة لزيادة عدد المعيدين وفنيي المختبرات وغيرهم من الكوادر البشرية.
ودعا المصدر الى اعادة توفير درجات وظيفية لمسمى «مهندس مختبر» اسوة بما كان معمولا به سابقا. واشار الى انها خطوة تسهم في توفير فرص وظيفية للمهندسين حملة البكالوريوس في جميع التخصصات، للعمل بمختبرات الكلية من جهة، ما يعني تخفيف العبء على جهات التوظيف الاخرى، بينما من جهة اخرى ستسهم الخطوة في توفير الكوادر البشرية اللازمة لمختبرات الكلية.
وقال ان تعيين المعيدين حاليا رهن بحصولهم على الماجستير، ثم اجراءات روتينية ادارية اخرى مرتبطة بلوائح الجامعة غير المرنة، مما يؤخر سد النواقص في المختبرات، فهناك تخصصات الان بلا معيدين.
وفي السياق، بين المصدر ان الكلية امام ازمة اخرى ستعانيها في حال التشغيل الجزئي لمبانيها في الشدادية سبتمبر المقبل، حيث لم يتم تجهيز المختبرات بعد، مما يعني ان الطلبة سيضطرون إلى التردد على المباني القديمة في الخالدية لحضور محاضرات المختبر، بينما ستعقد المحاضرات النظرية في الشدادية، وهو امر متعب على كل من الاساتذة والمعيدين والطلبة.

الوسوم


قراء القبس يتصفحون الآن

السودوكو

مقالات ذات صلة

إغلاق