الورقية - كتاب وآراءكتاب وآراءمقالات

كلية التربية الأساسية.. شكراً

تعودنا في حياتنا الأكاديمية أن تمر بعض أيامنا «عبوسا قمطريرا»، إلا يوم انعقد فيه الملتقى العلمي السنوي الثاني الذي نظمته كلية التربية الأساسية برعاية كريمة من الهيئة العامة للشباب، ومؤسسة الكويت للتقدم العلمي، فكان يوما مشرقا متألقا مفرحا، وكان مناسبة رائعة يتعانق فيها الفكر والإبداع والتميز. استمتعت كما استمتع الضيوف والمشاركون والحضور بالجلسات الأكاديمية العلمية على مدى يومين متتاليين، طرحت خلالها الكثير من الأوراق والبحوث العلمية المتميزة من قبل نخبة متميزة أيضاً من الأساتذة الأفاضل من كلية التربية الأساسية، ومن ضيوفنا الأعزاء من مركز صباح الأحمد للموهبة والإبداع، والجمعية الكويتية لاختلافات التعلم، وكلية الدراسات التكنولوجية. تطرقت الأبحاث الى شتى المجالات العلمية، كاللغات واللسانيات وطرق التدريس وعلم النفس والعلوم الأحيائية والطبيعية والتربية الخاصة وعلوم المكتبات والحاسوب والتصميم الداخلي والتربية الفنية والموسيقية والبدنية، بالإضافة إلى الاقتصاد المنزلي. ولقد أبدع المحاضرون في الوقوف على أحدث المستجدات والتجارب الريادية، المحلية منها والعالمية، في مجال التربية والتعليم. كما صاحب الملتقى معرض رائع للملصق العلمي لعرض الإنجاز والأداء البحثي لأعضاء هيئة التدريس بكلية التربية الأساسية، سواء الأبحاث المنجزة أو الجارية. كما حقق الملتقى أحد اهدافه بتبادل أعضاء هيئة التدريس والضيوف الكرام خبراتهم التعليمية خلال جلسات الملتقى أو خلال الاستراحات ما بين الجلسات.
كنت أتمنى في الحقيقة أن يكون الإعلام الكويتي حاضرا متمثلا على الأقل في تلفزيون الكويت الرسمي لتغطية هذا الملتقى، وليرى المهتمون بالشأن الأكاديمي والثقافي إبداعات كلية التربية الأساسية بدلا من التركيز على الظلم الواقع على معظم كليات الهيئة من قصص التزوير التي في أغلبيتها لا تمت الى الواقع بصلة.
عموما وبعد هذا العرس الأكاديمي، أتقدم بخالص الشكر والامتنان لرعاة الحفل، وجميع الأخوة والأخوات الذين عملوا كخلية نحل خلال الملتقى. وأخيرا، لا يسعني إلا أن اشكر طلابنا وطالباتنا الذين حرصوا على الحضور للاستزادة والنهل من شتى العلوم ولاثراء الملتقى بتعقيباتهم خلال الجلسات العلمية. والى لقاء بإذن الله في الملتقى العلمي الثالث. شكراً كلية التربية الأساسية.

أ.د. عبدالمحسن دشتي
dradashti@gmail.com

الوسوم


قراء القبس يتصفحون الآن

الصندوق الأسود

مقالات ذات صلة

إغلاق