عند خروجي من مطار الكويت بعد سفرة قصيرة، صدمت بلوحات إعلانية هائلة الحجم على طريق المطار، كل منها يحوي عبارة واحدة، عامية، سوقية وغير مهذبة. أفهم أن هناك طرقا تحفيزية في الإعلان، وأن هناك ما يسمى teaser ليستفز المستهلك لمعرفة ما وراء الإعلان، لكني حتى الآن لم أفهم كنه هذه الإعلانات ولم تستفزني لأعرف.. أنا فقط استأت.
«ضبطني»، «يمه منج»، «قرمتها؟»، «لا تفرش أسنانك»، «تبي تصيد الغزلان حيلك بالربيان».. هي العبارات التي تفتقت عن ذهن مصممي إعلانات حديثة في الشوارع، والتي يمكن تفسيرها لعدة تفسيرات بعضها خارج عن الآداب العامة والأصول، فقاموا بنشرها وبحجم هائل ليقرأها الكبير والصغير، المواطن والمقيم والزائر، وكل يفهمها حسب شطارته.
الكثير من شركات الإعلان العربية تستخدم كلمات عامية في إعلاناتها مثل لبنان ومصر، لكنها تنتقي كلمات لطيفة، متداولة وقريبة من القلب، لا كلمات تافهة مبتذلة تستخدم في الشوارع بين المراهقين.
الإعلان فن راق ومبدع جدا، وهو أهم وسيلة لتسويق أي منتج أو خدمة جديدة، وهو في الأساس رسالة من الشركة المنتجة إلى العميل أو المستهلك، وعليه، هناك خصائص محددة لتلك الرسالة وشروط لنجاحها:
- على الإعلان أن يكون بسيطا وسهل الفهم، تستعمل فيه كلمات واضحة تشد انتباه العميل لتجربة المنتج الجديد.
- أن يكون الإعلان موجها ومناسبا لجميع أفراد المجتمع بكل الأعمار والخلفيات المعرفية.
- الإعلان يجب أن يكون مميزا ليجلب انتباه الناس، فعرض صورة سيارة وتكرارها 50 مرة على طول شارع، ليس تمييزا بل تكرارا مملا ينفر المشاهد منه.
- الموضوعية والدقة من أهم خصائص الإعلان الناجح، وإن جنح الإعلان للتشويق والإثارة فيجب أن يكون بطريقة جميلة وراقية.
- أما أهم هذه الشروط فهو اعتبار الذوق العام، فلا يجوز استخدام عبارات مسيئة للأديان والمذاهب والجنسيات، ولا كلمات سوقية أو مبتذلة تخدش الحياء والذوق العام.
أولادنا بالكاد يتكلمون كلمتين عربي بطلاقة، وأكثرهم لا يستعملون الفصحى لا قراءة ولا كتابة، لتأتوا أنتم بكل تفاهة وتعززوا كلمات سوقية صبيانية وترسخوها في أذهان الناس على أنها كلمات عادية ومقبولة؟ الحق ليس عليكم، بل على من أعطاكم الترخيص وسمح لكم بهذا التلوث البصري والانحطاط الإعلاني.

دلع المفتي

dalaaalmoufti@
D.moufti@gmail.com

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات