بطالة المهندسين تفتح «جروح» التوظيف
محمد السندان - 
تفاوتت ردود الأفعال، أمس، على قرار وزير النفط وزير الكهرباء والماء د. خالد الفاضل، بتوفير 145 فرصة عمل لمهندسي البترول والكيمياء العاطلين، علماً بأن إجمالي الباحثين عن عمل 400 وفقاً لجمعية المهندسين. وأكدت مصادر مطلعة أن قرار الوزير أتى بعد الاعتصام الذي نفذه خريجو «هندسة البترول» الأربعاء الماضي؛ احتجاجاً على شح الفرص الوظيفية المتاحة لهم، وبعد اتصالات نيابية ضاغطة بهذا الخصوص.
وعلمت «القبس» أن عدداً من النواب بدأ مشاورات لتقديم طلب عقد جلسة خاصة بقضية التوظيف، على أن يقدم مطلع الأسبوع المقبل. وقالت مصادر نيابية لـ «القبس» «إن المشكلة أكبر من تعيين هنا وهناك تحت ضغط أو احتجاج. وقرار الوزير آنٍ لمشكلة مزمنة أكثر تعقيداً من حل طارئ كهذا».
وأتت ردود الأفعال الأخرى متبايبة، وأبرزها توصيف القرار من أصحاب اختصاص، بأنه آنٍ ولا يعالج المشكلة من جذورها، إذ جاء بضغط نيابي هو أقرب إلى التعيين السياسي برأي البعض، في وقت باتت فيه الوظيفة العامة متخمة. وأكدت مصادر جامعة الكويت والتعليم العالي أن نمو عدد الخريجين عموماً يفوق ما توفره الخدمة المدنية من وظائف حقيقية في عدد من القطاعات. وأكدت مصادر مطلعة أن شعار «مواءمة مخرجات التعليم مع احتياجات سوق العمل» نسمع تردده منذ عقود ولم يحصل تقدم كبير لتنفيذه.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات