الورقية - المحلياتمحليات

«مرضيات» المعلمين.. مشروع أزمة!

هاني الحمادي وأميرة بن طرف – 
أعلنت بعض الادارات المدرسية بوزارة التربية، عن ربط النظم المتكاملة لديوان الخدمة المدنية مع المنافذ عبر نشرات داخلية وتعميمات على غروبات «الواتس اب» الخاصة بمعلميها وإدارييها، في وقت لم يصدر فيه الديوان أي قرار رسمي بهذا الشأن.
وحذّرت الادارات العاملين بها من معلمين ومعلمات وإداريين وإداريات، من الحصول على اجازة مرضية ومغادرة البلاد حتى لا يتعرضوا للمساءلة القانونية.
وبينما أكدت مصادر مسؤولة لـ القبس غياب أي تعميمات أو نشرات صادرة من قطاع التعليم العام الى المناطق التعليمية أو المدارس بهذا الخصوص، استغربت قيام بعض الادارات بفرض قرارات فردية من دون مراجعة الوزارة أو المنطقة؛ والالتزام بنشراتها.
في غضون ذلك، نفت مصادر مطلعة في ديوان الخدمة، ما تم تداوله بشأن الموضوع، مبينة ان المشروع لم ينجز بعد.
ورأت المصادر ان الديوان لا يملك حق منع الموظفين من التمتع بإجازاتهم، سواء الدورية أو المرضية، طالما تقدموا لأخذها وفقا للوائح والنظم، ويملكون الرصيد الكافي لها.
وعما تم تداوله بشأن تحذيرات من عدم سفر الموظفين أثناء أخذهم للإجازة المرضية، بينت المصادر ان ابلاغ الموظفين من قبل مسؤوليهم جاء بناء على اجتهادات شخصية من المسؤولين، ولا اساس لها من الصحة من جانب الخدمة المدنية، ويتحملها المسؤول نفسه.

الوسوم


قراء القبس يتصفحون الآن

الصندوق الأسود

مقالات ذات صلة

  • إعلان كوالتي نت
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock