الأولى - محلياتالورقية - المحلياتمحليات

442 مريضاً على قوائم انتظار «زراعة الكلى»

اعتبر رئيس رابطة الكلى الكويتية ورئيس قسم زراعة الكلى في مركز حامد العيسى، د. تركي العتيبي، وجود فجوة كبيرة بين أعداد مرضى الغسل الكلوي وأعداد المتبرعين بالكلى، مشيرا الى أهمية التشجيع على التبرع بالكلى والاعضاء، حيث ان هذا يعتبر مهمة مجتمع، وليس وزارة أو مركز محدد.
واكد العتيبي، على هامش اليوم التوعوي الذي نظمته الرابطة في مجمع الافنيوز أمس احتفالاً باليوم العالمي للكلى، «وجود نحو 442 مريضا على قوائم انتظار زارعة الكلى، مبينا انه بالرغم من أن الكويت تحتل المرتبة الأولى عربياً في التبرع بالأعضاء والثالثة بالشرق الأوسط، فإنه مازال هناك نقص في أعداد المتبرعين، وهو أيضا انعكاس على النقص الموجود عالمياً».
وأشار العتيبي إلى أن هناك 2170 مريض غسل كلوي في البلاد، فضلا عن نحو 2.5 مليون مريض في العالم وفقا للإحصائيات العالمية للدول التي لديها إحصائيات، لافتا إلى أن الإحصائيات دلت على أن شخصاً من كل 10 أشخاص لديه مشكلة في الكلى.
وأوضح أن من بين أهم الأسباب الرئيسية لأمراض الكلى هو مرض السكر، حيث يمثل نحو %50 من مسببات أمراض الكلى، فضلا عن مسببات أخرى، وتشمل ارتفاع ضغط الدم والأمراض الوراثية والسمنة.
وتابع العتيبي: «أعداد الإصابة بأمراض الكلى في تزايد، حيث ان معدلات الزيادة تتراوح بين %6 و%8، قياسا الى اعداد المرضى سنويا، موضحا ان مركز حامد العيسى يتابع اكثر من 2000 مريض زراعة كلى، كما ان حالات زراعة الكلى العام الماضي بلغت 70 حالة، وبواقع 49 كلية مأخوذة من متبرعين أحياء، و21 من متبرعين متوفين دماغياً».

الوسوم


قراء القبس يتصفحون الآن

الصندوق الأسود

مقالات ذات صلة

إغلاق