أهم الأخبارالعربي و الدوليالورقية - دوليات

300 مليون دولار من الكويت للاجئين السوريين

انتهى الاجتماع الوزاري لمؤتمر بروكسل الثالث حول «دعم مستقبل سوريا والمنطقة»، الذي انعقد بمشاركة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد، بالاعلان عن تعهدات كبيرة لمساعدة اللاجئين السوريين في الدول المضيفة وفي الداخل السوري. حيث اعلن الشيخ صباح الخالد عن مساهمة الكويت بمبلغ 300 مليون دولار على مدى ثلاث سنوات لدعم سوريا، وذلك على المستويين الرسمي والأهلي، حيث ستكون المساهمة الرسمية وفق آليات الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية. كما اعلنت ألمانيا عن مساهمة بقيمة 1.44 مليار يورو للاجئين السوريين، في حين أعلن الاتحاد الأوروبي عن مساهمة بقيمة ملياري يورو، مما يجعل برلين ثاني أكبر المانحين. وقبل ذلك تعهدت المملكة المتحدة بمبلغ 464 مليون يورو، والنمسا بتسعة ملايين دولار.

رفع المعاناة
قال الشيخ صباح الخالد في كلمة الكويت انه من المؤسف أن تدخل المأساة السورية عامها التاسع والشعب السوري يعاني ظروفا صعبة، مشيرا إلى ان المؤتمر يأتي للاسهام في رفع المعاناة عن هذا الشعب المنكوب في ظل انعدام أي حل سياسي، مما يدعو إلى بذل المزيد من الجهود للوصول إلى حل سلمي ينهي الأزمة وفق المرجعيات الدولية، وعلى رأسها قرار مجلس الأمن 2254.
وجدد الخالد دعم الكويت التام لجهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لسوريا غيير بيدرسون. واضاف إن الكويت لم تدخر جهدا في تقديم شتى أنواع الدعم، وان مشاركتها في هذا المؤتمر تأتي إيمانا منها بأهمية تعزيز التعاون الدولي لمواجهة الكارثة الإنسانية، حيث استضافت ثلاثة مؤتمرات للمانحين، وشاركت في رئاسة مؤتمرين لاحقين، بالإضافة إلى مشاركتها في المؤتمر السابق والحالي، وساهمت خلال كل تلك المؤتمرات بمبلغ وقدره «مليار وستمئة مليون دولار» رغبة برفع المعاناة عن كاهل الأبرياء.
وكانت الأمم المتحدة حددت الاحتياجات المالية لسنة 2019 بنحو 5.5 مليارات دولار لمساعدة حوالي 5.6 ملايين لاجئ سوري خارج بلدهم في تركيا ولبنان والأردن وفي العراق ومصر، في حين قدرت أنها تحتاج إلى 3.3 مليارات دولار للنازحين داخل البلاد.

شروط أوروبية لإعادة الإعمار

بدورها، قالت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي ونائبة رئيس المفوضية، فيديريكا موغيريني: «ان الاجتماع، الذي جمع 80 وفدا دوليا واكثر من 50 دولة، هو لثلاثة اسباب رئيسية، الاول منها ابقاء سوريا والشعب السوري على رأس جدول الأعمال الدولي، وتأكيد ضرورة تكثيف التركيز على ايجاد حل سياسي للصراع، الذي لم ينته بعد». وحذرت موغريني من أن «الأموال التي وفرها الاتحاد الأوروبي لإعادة الإعمار لن يتم صرفها إلا إذا بدأت عملية سلام ذات مصداقية في جنيف تحت رعاية الأمم المتحدة».
وأكد وزير الخارجية البلجيكي، ديدييه رايندرز، وجوب أن يجلس النظام السوري حول طاولة المفاوضات في جنيف. وأضافت بلجيكا والعديد من دول الاتحاد الأوروبي شرطا آخر هو مكافحة الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة في سوريا.
إلى ذلك، أكدت لجنة التحقیق الدولیة المستقلة بشأن سوریا، أنه ما من سلام في سوريا بعد، محذرة من عودة اللاجئين إلى بلادهم، وأن سوريا لیست مكاناً آمناً لهم، مع تواصل القصف وعمليات الإعدام والاعتقالات التي تطال المدنيين. وقال رئیس اللجنة باولو بینهیرو: «لا تزال انتهاكات حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي من قبل جميع الأطراف متفشية».

الخالد يلتقي الحريري وبيدرسون وموغريني والصفدي

اجتمع الشيخ صباح خالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، مع رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، امس، على هامش مشاركته في أعمال مؤتمر بروكسل.
وتم خلال الاجتماع استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وتنميتها في كل المجالات، كما تم تناول آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.
كما استعرض الشيخ صباح الخالد مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا غيير بيدرسون، آخر التطورات على الملف السوري والمستجدات المتعلقة بالجهود الدولية الرامية نحو إيجاد حل سياسي للأزمة في سوريا.
وجدد الخالد خلال اللقاء موقف دولة الكويت الداعم لكل الجهود التي يقوم بها المبعوث الخاص لإعادة الأمن والاستقرار إلى سوريا وتخفيف المعاناة الانسانية عن شعبه.
من جانبه، قدم مبعوث الأمين العام خالص الشكر والتقدير لدولة الكويت على وقوفها بجانب الشعب السوري منذ اندلاع الأزمة، مشيدا بمساهماتها للتخفيف من المعاناة الانسانية التي يتكبدها الشعب السوري وإعادة الأمن والاستقرار إلى ربوع سوريا.
كما التقى الخالد مع الممثلة العليا للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية في الاتحاد الأوروبي ونائبة رئيس المفوضية الأوروبية فيدريكا موغريني، حيث تناول اللقاء علاقات التعاون الوثيقة بين دولة الكويت والاتحاد الأوروبي.
وقدمت موغريني بالغ الشكر والتقدير للدور الكبير الذي تضطلع به الكويت ودعمها اللا محدود لكل المساعي الدولية الرامية إلى إنهاء الصراعات في منطقة الشرق الأوسط ودعمها الإنساني الكبير للشعوب المتضررة.
كما التقى الخالد وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي.

إسرائيل: مصنع للصواريخ الدقيقة فيالا

رجحت صور أقمار صناعية التقطتها شركة استخبارية إسرائيلية أن ايران اقامت مصنعاً للصواريخ الدقيقة في سوريا. ونشرت وسائل الاعلام الاسرائيلية، صوراً التقطتها شركة الاستخبارات الإسرائيلية (ISI) الثلاثاء. وقالت صحيفة يديعوت احرونوت إن الصور تؤكد شكوكاً حول إنشاء مصنع صواريخ في مدينة صافيتا السورية، شرق طرطوس على ساحل البحر المتوسط». وأضافت «تُظهر الصور موقعًا آمنًا محاطًا بسياج وسيارات وثلاث حظائر وبرج مياه تم بناؤه حديثًا». ولفتت إلى أن تقرير شركة الاستخبارات الإسرائيلية يقول إن «مكونات البناء وأنماط النشاط داخل المجمع وحوله تعزز احتمال أن يكون هذا مصنعًا لإنتاج الصواريخ»، لكن الصحيفة استدركت «من غير الممكن تحديد ما إذا كان هذا موقعًا إيرانيًا على وجه اليقين».

كسر آخر تحصينات «داعش»

وتزامن المؤتمر مع استمرار قوات سوريا الديموقراطية، بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن، بالعمل على كسر آخر دفاعات مقاتلي تنظيم داعش المتحصنين في أنفاق يشنون منها هجمات انتحارية في بلدة الباغوز في شرق سوريا. وتصدت هذه القوات امس لهجمات انتحارية، وأعلنت أنها توغلت أكثر داخل الباغوز، وأن 15 من متشددي التنظيم قتلوا.

قصف روسي على إدلب

إلى ذلك، قُتل 13 مدنياً على الأقل، بينهم ستة أطفال وجرح نحو 60 آخرين، ليل الاربعاء بضربات جوية روسية على محافظة إدلب هي «الأولى» منذ اتفاق سوتشي الذي تم التوصل إليه في سبتمبر بين موسكو وأنقرة. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان انه خلال اليومين الماضيين استهدف الطيران الروسي بعشرات الصواريخ مناطق عدة في إدلب، شملت المدينة وبلدة سراقب وسجناً في ضواحي مدينة إدلب، متسببةً في «فرار عشرات السجناء».
في المقابل، أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي آكار أمس أن تركيا وروسيا تدرسان امكانية إنشاء «مركز تنسيق» لمحافظة إدلب. ولم يصدر أي رد فعل من تركيا على الغارات الجوية الروسية.
إلى ذلك، نفى مسؤول أميركي لرويترز ما نقلته وسائل إعلام أن الولايات المتحدة تبحث مع تركيا هجوماً محتملاً لتركيا في شمال شرق سوريا، وقال إن واشنطن لا تعتقد أن مثل هذه العملية ضرورية للتصدي لمخاوف أنقرة الأمنية.

 

الوسوم


قراء القبس يتصفحون الآن

الصندوق الأسود

مقالات ذات صلة

  • إعلان كوالتي نت
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock