تكنولوجياعلوم وتكنولوجيا

سويسرا الأعلى في فاتورة أنترنت الموبايل

إعداد: إيمان عطية –

بالنسبة إلى مستخدمي الهواتف الذكية المولعين بالتدفق، يمكن أن تأتي بيانات الجوال بسعر باهظ. والتكلفة تختلف بشكل كبير بين البلدان.
ويظهر تحليل جديد حول أسعار بيانات الهاتف النقال من قبل الموقع الالكتروني cable.co.uk لمقارنة الأسعار في المملكة المتحدة، الدول التى تقدم أرخص وأغلى غيغا بايت من البيانات.
وركز التحليل على 6313 من خطط البيانات في 230 دولة، حيث تم تصنيف الهند على أنها الأرخص. ولا يضطر مستخدمو الهواتف الذكية في الهند إلا الى دفع 0.26 دولار مقابل غيغابايت من البيانات، قبل قرغيزستان (0.27 دولار) وكازاخستان (0.49 دولار).
وتقع زيمبابوي في الطرف المعاكس لمقياس القدرة على تحمل التكاليف، حيث تبلغ تكلفة غيغا بايت من البيانات في المتوسط 75.20 دولارا، أي ما يعادل 289 ضعف تكلفتها في الهند.
ويقدم الرسم البياني لمحة عامة عن التسعير في 15 دولة مختارة مع ملاحظة التباين في أوروبا. على سبيل المثال، يبلغ متوسط تكلفة الغيغا بايت الواحدة في ايطاليا 1.73 دولار، في حين تكلف حوالي 7 دولارات في ألمانيا. وفي أميركا الشمالية يدفع الناس أكثر، حيث تبلغ تكلفة غيغا بايت 12.02 دولارا في كندا و12.38 دولارا في الولايات المتحدة. وعلى الرغم من أن كوريا الجنوبية طورت شبكة استثنائية للمحمول في السنوات الأخيرة، فإن أسعارها لا تزال باهظة عند 15 دولارا لكل غيغا بايت. لكن ربما من الأفضل لمستخدمي الهواتف الذكية في سيئول أن ينظروا الى ما يدفعه السويسريون حيث تتجاوز التكلفة 20 دولارا.
وعلق دان هودل، وهو محلل اتصالات في مجال الاتصالات السلكية واللاسلكية في cable.co.uk، على النتائج قائلا ان العديد من البلدان الرخيصة تتمتع ببنية تحتية ممتازة للهواتف الأرضية والنقالة مما يسمح للمزودين بتقديم كميات كبيرة من البيانات بأسعار رخيصة. وفي بعض البلدان، تفرض الظروف الاقتصادية السعر الذي يجب أن يظل منخفضا حتى يستطيع الناس تحمله.

الوسوم


قراء القبس يتصفحون الآن

الصندوق الأسود

مقالات ذات صلة

إغلاق