هلع وذعر في مبنى «التربية».. والسبب بخور!
القبس الإلكتروني -

حالة من الهلع والذعر أصابت موظفي ديوان عام وزارة التربية بمنطقة جنوب السرة قبل قليل، إثر تحذيرات أطلقتها أجهزة الإنذار التي تعمل «أتوماتيكيًا» بضرورة إخلاء المكان فورًا.
وشهد المبنى الجديد كر وفر بين الموظفين والعمال الذين خرجوا إلى الممرات والسلالم خوفًا من وجود أي حادث طارئ، وتبين أن سبب الإنذار استخدام بعض الموظفات للبخور الكثيف بأحد الأدوار مما أدى إلى استشعار أجهزة الإنذار بها فأطلقت تحذيراتها على الفور.
وأكد مصدر مسؤول لـ«القبس الالكتروني»، أن الأمور طبيعية ولا يوجد ما يدعو للقلق وتمت السيطرة على الأمر وفصل أجهزة الإنذار، وتمت طمأنة الموظفين للعودة إلى مكاتبهم مع التنبيه على كافة العاملين بالحذر في استخدام البخور داخل المبنى.



 

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات