أيّهما أكثر فتكًا تلوث الهواء.. أم التدخين؟
القبس الإلكتروني-
يقتل تلوث الهواء ما يقارب من تسعة ملايين شخص في جميع أنحاء العالم كل عام، أي ضعف ما يفترضه رؤساء الصحة العالمية، حسبما ذكرت دراسة.
ويقول علماء أن التنفس في الهواء السام الناجم عن أبخرة عوادم السيارات، والمصانع، ومحطات الطاقة هو المسؤول عن الوفيات أكثر حتى من التدخين.
وقدرت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق، أن تلوث الهواء كان السبب في وفاة 4.5 مليون شخص في جميع أنحاء العالم، لكن الباحثين الألمان أعادوا حساب البيانات المتاحة لاكتشاف العدد الحقيقي الذي هو أقرب إلى علامة 8.8 مليون، ومعظمها بسبب أمراض القلب.
وفي نفس السياق، قدرت منظمة الصحة العالمية، أن تدخين التبغ كان مسؤولاً عن 7.2 مليون وفاة على مستوى العالم في عام 2015.
وقال البروفيسور توماس مونزيل، من مركز ماينز الطبي الجامعي، وهو مؤلف مشارك للدراسة: «التدخين يمكن تجنبه، لكن تلوث الهواء ليس كذلك»
ووجد علماء أن تلوث الهواء يتسبب في وفاة 120 شخصًا إضافيًا لكل 100000 شخص سنويًا في جميع أنحاء العالم، وفقًا للنتائج التي توصلت إليها المجلة الأوروبية للقلب.
وكانت الصورة أسوأ في أوروبا، حيث تُعزى 133 وفاة لكل 100،000 وفاة إلى المواد الكيميائية الملوثة المستنشقة، وتسبب تلوث الهواء في وفاة ما يقرب من 790 ألف شخص سنويًا في أوروبا، وتسبب تلوث الهواء في ما يقارب الـ 124 ألف حالة وفاة في ألمانيا وحدها، و67 ألفًا في فرنسا.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات