الأولى - مجلس الأمةالورقية - البرلمانمجلس الأمة

الهاشم «توهِّقِتْ» بقص شعرها

أطلت النائبة صفاء الهاشم الأسبوع الماضي بـ «نيو لوك» جديد، أثار تساؤلات المواطنات في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، خاصة على حساب النائبة الشخصي.
وردت الهاشم معلقة على تغريدة تساءلت عن سبب النيو لوك، بالقول: تسلمين يالحبيبة .. طايل شعري واللي تقصه لي مسافرة، واقرنت التغريدة بهاشتاق #توهقت.
وعلى ضوء «وهقة» الهاشم، وبالنظر إلى التركيبة السكانية والعمالة الوافدة في البلاد، فإن «الوهقة» (الورطة) ستصيب كم كويتيا وكويتية في حال طُبق ما يدعو له بعض النواب لإنهاء خدمات الوافدين وتسفيرهم؟
نعم .. البعض يرى أن العمالة الهامشية هي موضوع النواب بالمطالبة بالتسفير، ولكن كيف يعلم المواطن بأن الكوافيرة أو الحلاق او السباك او كهربائي السيارات أو حتى موظف دليفري المطاعم إقامته تكون على رب العمل نفسه، بل من الممكن أن يكون من العمالة الهامشية او على اقامة خدم منازل، ومتهربة من كفيلها!
المطالبة بإنهاء خدمات الوافدين لا تأتي إلا بعد ان تقوم الجهات الحكومية فعليا بإعداد كوادر وطنية قادرة على العمل في كل المجالات التي تحتاجها البلاد، بدءا من محطات الكهرباء، ومصانع تكرير البترول، والخدمات الطبية، اضافة إلى ملء القطاع الخاص بالعمالة الوطنية المدربة والماهرة، ومن ثم نستغني تدريجياً عن خدمات الوافدين.

 

الوسوم


قراء القبس يتصفحون الآن

الصندوق الأسود

مقالات ذات صلة

إغلاق