الورقية - كتاب وآراءكتاب وآراءمقالات

هب نسناس فيه خِنه وطيب

هب نسناس فيه خِنه وطيب
من يشمه ذكر خِله وصاح

وأكمل محدثي الثمانيني الطيب، والله يابومساعد كثّر ما أسولف وأمدح وأثني في زمن وشخص عبدالله السالم أظل مقصراً، لأنه -رحمه الله وأكرم مثواه- حول معيشة أهل الكويت من حال إلى حال، فلولا الله ثم الشيخ عبدالله السالم لأصبحنا مثل أي بلد عادي.. فقد كان -رحمه الله- يسمح بالانتقاد ويتقبله بنفس طيبة ويعلم القصد من الانتقاد، كما هو قصدك فأنت يابومساعد حين نراك تنتقد الأوضاع المتردية بسبب التسيُّب والفوضى والتخبُّط لا نلومك ونعلم أنك تنتقد لحبك للوطن.
أتذكر يابو مساعد في زمننا أوقف مظاهر وسلوكيات وامتيازات فئة معينة من المجتمع عام 1953 برئاسة الشيخ فهد السالم -رحمه الله- وقد شاءت الظروف ألا يكمل مدته القانونية بسبب خلافات بين الرئيس والأعضاء أدت إلى استقالة الأعضاء من العضوية، والمجلس كان مكوناً من الشيخ فهد السالم رئيساً، وخالد السالم سكرتير المجلس، والأعضاء عبدالعزيز الصقر، حمود الزيد، عبدالعزيز العلي المطوع، عبداللطيف يوسف النصف، عبداللطيف الشايع، مساعد الصالح، عبدالله السدحان، عبداللطيف محمد ثنيان، سليمان الخليفة، حمد المشاري، عبدالله الجوعان، يوسف الفليج وعبدالرحمن الفارس.
قصة البلدية بدأت مع مقترح من الوجيه يوسف بن عيسى للشيخ أحمد الجابر بعد زيارته إلى البحرين ومشاهدة دور المجلس البلدي البحريني.. فتشكَّل المجلس البلدي بعد إجراء الانتخابات عام 1932 من كلٍّ من يوسف بن عيسى القناعي ومشعان الخضير الخالد وسليمان خالد العدساني وعلي السيد سليمان ومحمد أحمد الغانم ونصف بن يوسف النصف وزيد سيد محمد وأحمد معرفي وحمد الداود المرزوق ومرزوق الداوود البدر ومشاري الحسين البدر ويوسف الصالح الحميضي، وانتخب الأعضاء سليمان العدساني مديراً للبلدية، وأسندت رئاسة الشرف إلى الشيخ عبدالله الجابر الصباح.
وبعدها أصبح لبلدية الكويت مجلس يرأسه -المغفور له- الشيخ أحمد الجابر أمير الكويت الراحل، ومن أعضائه عبدالرحمن البحر وأحمد البحر وبن سدحان وعبدالحميد الصانع، وكان عبدالله العثمان مديراً للبلدية وأمين الصندوق خالد جعفر. أما الموظفون فهم جاسم السميط وجاسم الفياض وإبراهيم الفوزان ومسؤول عن العربات عبدالرحمن العياف، وعن المزارع محمد الرامزي.
ومن رؤساء البلدية ووزرائها ومديريها:
1 – الشيخ عبدالله الجابر الصباح 1348هـ – 1930م.
2 – الشيخ حمود الجابر الصباح 1356 هـ – 1938م.
3 – الشيخ أحمد الجابر الصباح 1361هـ – 1942م.
4 – الشيخ عبدالله السالم الصباح 1370هـ – 1951م.
5 – الشيخ فهد السالم الصباح 1371هـ – 1952م.
6 – الشيخ سالم العلي الصباح 1380هـ – 1961م.
7 – السيد عبداللطيف ثنيان الغانم 1380 هـ – 1961م.
8 – السيد محمد يوسف العدساني 1961م الى 1966م.
9 – السيد وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء خلال فترة الانتقال 1966م الى 1972م.
10 – السيد بدر يوسف العيسى 1972م إلى 1974م.
11 – السيد عبدالعزيز يوسف العدساني 1974م.
أما مديرو البلدية الى عام ١٩٨٠، فهم:
1 – السيد سليمان العدساني 1930م إلى 1935م.
2 – السيد نصف اليوسف 1935م إلى 1940م.
3 – السيد عبدالوهاب عيسى القطامي «سبعة أشهر تقريباً».
4 – السيد سلطان الكليب 1940م إلى 1942م.
5 – السيد عبدالله العثمان 1943م إلى 1945م.
6 – السيد عبدالله العسعوسي 1945م إلى 1946م.
7 – السيد حمد الحميضي 1946م إلى 1948م.
8 – عبدالحميد الصانع 1948م الى 1950م.
9 – السيد عبدالله سدحان 1951م الى 1953م.
10 – السيد خالد الشملان «معاون مدير».
11 – السيد عيسى العبدالجليل «معاون مدير».
12 – السيد محمد العدواني «معاون مدير».
13 – السيد عبدالمحسن المخيزيم «معاون مدير».
14 – السيد عبدالله الفلاح 1955م الى 1960م.
15 – عبداللطيف الثنيان 1960م الى 1962م.
16 – السيد يوسف الشايع 1962م الى 1964م.
17 – السيد جاسم خالد المرزوق 1964 الى 1971م.
18 – السيد فوزان عبدالله السابج = السابج 1971 م(بالوكالة).
19 – السيد محمد صقر المعوشرجي 1972م الى 1980م .
20 – السيد راشد عبدالله العثمان الراشد 1980م.
رحم الله من تُوفي منهم وأدام الصحة والعافية للأحياء.
وحين قرر الشيخ عبدالله السالم -طيب الله ثراه- عام 1961 إرساء الديموقراطية في الكويت، تم إجراء انتخابات المجلس التأسيسي بتاريخ ٣٠ ديسمبر، حيث انتُخب 20 عضواً يمثلون 10 دوائر انتخابية، وكان عدد الناخبين المسجلين في الكشوف الانتخابية آنذاك 11288 ناخباً، صوّت منهم 10159 ناخباً، وكانت نسبة الحضور أكثر من ٩٠٪، دليل الوعي السياسي والرغبة بالمشاركة السياسية لتكوين دستور راقٍ متطور يسمح بالمشاركة الشعبية لإدارة الدولة من خلال المادة الـ6: «نظام الحكم في الكويت ديموقراطي، السيادة فيه للأمة وهي مصدر السلطات جميعاً، وتكون ممارسة السيادة على الوجه المبين بهذا الدستور».
المادة الـ7: «العدل والحرية والمساواة دعامات المجتمع، والتعاون والتراحم صلة وثقى بين المواطنين».
قبل أن أرتحل معكم في مقالات عن جولتي وترحالي في مجموعة من الدول المختلفة الثقافات والروح والطباع مع رفيقي خفيف الروح «بوفهد» ستكون المقالة المقبلة عن «التطبيع مع إسرائيل» وعن رغبتي بزيارة فلسطين التي لم تتم حتى يومنا هذا، بخصوص من يؤيد التطبيع نحن لا نُخَون أحداً، فكلٌّ يحسب حساباته حسب قناعاته.
***
نقص التشريع يبطئ التنمية، الحكومة مسؤولة، فهي تتحمل عدم الدفع بالأولويات، حتى اليوم ٢٠ مشروع قانون غير منجزة، و١٥ قانوناً ما زالت مهملة في أدراج اللجان البرلمانية، وأحد أهم أسباب تعطُّل العمل فيها هو عدم اكتمال النصاب.
***
خبر طيب: مجلس الوزراء يطلق عجلة خصخصة الصحة.
***
«مبلغ هائل» ١٢٠مليون دينار تكلفة وقود محطات كهرباء والمياه في الكويت شهرياً.
***

خليفة الخرافي

kalkharafi@gmail.com
@kalkharafi

الوسوم


قراء القبس يتصفحون الآن

الصندوق الأسود

مقالات ذات صلة

إغلاق