آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

105676

إصابة مؤكدة

612

وفيات

97197

شفاء تام

«مثليو بدل الإيجار» أيتام وأبناء أرامل
خالد الحطاب - 
أثار النائب عبدالله الرومي في مجلس الأمة أمس، قضية 400 حالة تزوير في معاملات بدل الإيجار، فيها أسماء ذكور فقط، وأوصى المجلس بتحقيق حكومي في الموضوع.
والغريب أن البعض فسّروا ذلك بزواج رجل من رجل بين مثليين، الأمر الذي نفته مصادر مطلعة؛ فالإجراءات التي تقوم بها إدارة الطلبات والتخصيص وخدمة المواطن في استقبال المعاملات، تمنع ذلك نهائياً؛ لأن الإجراءات الرئيسية لفتح أي ملف تتطلب عقد زواج رسمي وصور البطاقات المدنية، وغيرها من المستندات. لكن هناك ثغرات يمكن أن تكون مقصودة بما أثير في مجلس الأمة، مثل وجود اسم الزوج والزوجة لرجال، وهي حالات قد ترتبط بأبناء الأرامل والمطلقات أو يتامى، حيث يسجل الأبناء الذكور في خانة الزوج والزوجة. فيندرج اسم الولد الأول مكان الزوج، والولد الثاني مكان الزوجة لاستكمال تعبئة طلب البيانات.
وأوضحت المصادر أنه في 2016 كُشف تزوير، ثم صدر تعميم بشأن تنظيم الإدارة وتحويل إدخال البيانات والمعلومات آليا وتحديث المستندات المطلوبة كل عامين، وغيرها من الخطوات التي تضمن سلامة صرف بدل الإيجار.
وأكدت وزيرة الإسكان جنان بوشهري اكتشاف حالات شكّلت مدخلاً للتزوير، حيث صُرف لها بدل إيجار، وكان اسما الزوج والزوجة من الرجال، لكنها طلبت شهرين للتحقيق.
واعتبرت مصادر أن الحكومة ممثلة بمؤسسة الرعاية السكنية عليها أن توضح وتبيّن حقيقة ما أثاره النائب الرومي، وهل هي حالات قديمة أم جديدة مرتبطة بعمليات تزوير حصلت بتواطؤ ما؟

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking