الورقية - مقالاتكتاب وآراءمقالات

إنّ السمكة لن تصعد الشجرة!

ما ان يقرأ أحد عنوان المقالة سيرد بثقة، وهل يمكن للسمكة أن تصعد الشجرة؟! ومن ذاك الذي يقول ذلك الشيء؛ فالسمكة لم ولن تصعد الشجرة! وسيكون هناك إجماع بشري على عدم قبول تلك الفكرة وتحققها، ولكن؛ هل تدركون أن بعض البشر مؤمنون بذلك، ولكنهم بقصد أو غير قصد فهم يسعون أحياناً لتمكين السمكة وإجبارها على صعود الشجرة! أتدرون كيف يكون ذلك؟ هذا ما أريد بيانه في السطور القادمة من مقالتي البسيطة.
منذ الصرخة الأولى التي يأتي بها القادم الجديد إلى تلك الحياة، يكون رزقه قد تحضّر، فذلك وعد الله سبحانه للبشر، حيث إن لكل كائن حي في ذلك الوجود رزقا مكتوبا، ومع ذلك الرزق يوفّر الله سبحانه للإنسان الأسباب للحصول على ذلك الرزق، ومن تلك الأسباب هي القدرات والامكانات والطاقات والسمات التي تميّز البشر بعضهم عن بعض، وتلك الاختلافات هي ما أعطت للكون استقراره وبقاءه، فهناك من يزرع ومن يعلّم ومن يصنع ومن يبني ومن يساعد البشر في أمور حياتهم المتنوعة، ومع كل واحد قدرات تمكّنه من الحياة، وسعادة كل فرد تكمن في رضاه عما كتبه الله له، واستثمار ما وهبه الله لإعمار الأرض.
نعم، التعليم والتدريب والخبرة ستعطي الإنسان فرصاً أكبر للتطوّر والنجاح، لكن من دون استعداد ووجود بيئة خصبة لن يكون للتعليم والتدريب أثر في ذلك الإنسان، وهنا بيت القصيد! فنرى أحياناً بعض الوالدين يجبرون أبناءهم على دراسة تخصصات تتفوق على قدراتهم وامكاناتهم، وتراهم أحياناً يقللون من أهمية الحرف الصناعية والتجارية، وفي رأي مثل تلك الأسر أن أي خروج عن التفوق الجامعي هو فشل! وحتى لو أيقنوا أن أبناءهم ضعاف في التحصيل العلمي، فهم سيسعون لـ «إرغام السمكة على صعود الشجرة العالية»!
لا تحكموا على الناس من عدم مقدرتهم في تحقيق أهداف نجح غيرهم بها، فنجاح الآخر في هدف ما هو مؤشر أنه أدرك سر قوته ووجد الجوهرة المفقودة داخله فأنارت له الطريق الصحيح، فاختار هدفاً ضمن حدود طاقته فكان النجاح حليفه. فإذا ما أردت أن تكون قريباً للنجاح فأحسن في اختيار أهدافك (دونما إفراط وتفريط). فالسمكة عالمها هو الماء، كما أنّ الهواء هو ميدان العصفور. فنجاحك يبدأ عندما تدرك ما تملك من طاقات وتستثمرها. فهل أنتم مؤمنون حقاً أن السمكة لن تصعد الشجرة؟!

د. عبد الفتاح ناجي
abdelfttahnaji@yahoo.com

الوسوم


قراء القبس يتصفحون الآن

الصندوق الأسود

مقالات ذات صلة

إغلاق