مؤتمر صحافي عقب اختتام القمة الخليجية التاسعة والثلاثين
عقد الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبداللطيف الزياني، ووزير الخارجية السعودي عادل الجبير، اليوم الأحد، مؤتمراً صحافياً عقب اختتام قمة مجلس التعاون الخليجي التاسعة والثلاثين، والتي انعقدت في العاصمة السعودية الرياض.
وأكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، أن قادة دول مجلس التعاون حريصون على دعم الشعب السوري، وكذلك دعم الحل السياسي في اليمن، لافتا إلى أن قادة مجلس التعاون الخليجي حريصون على تعزيز دوره ومكانته.
وقال الجبير رداً على أسئلة الصحفيين: «نريد أن نصل إلى ماذا حدث بالفعل مع المواطن السعودي جمال خاشقجي، ولن نخفي شيئا في هذا الأمر ونستكمل التحقيقات، ونحن متفتحون على أي أدلة تملكها أي دولة للمساعدة في تحقيقاتنا»
وأضاف الجبير: «طالبنا الأصدقاء في تركيا بتقديم معلومات رسمية بشأن قضية خاشقجي»، مشيراً إلى أن دول الخليج أسرة واحدة وأي خلاف يتم حله داخل البيت الخليجي.
وذكر أن الموقف تجاه قطر، جاء لدفعها إلى تغيير سياساتها، مضيفا «عدم دعم التطرف والإرهاب وإيواء الداعمين للإرهاب ومبدأ سيادة الدول مواضيع غير قابلة للتفاوض وعلى قطر الإستجابة لذلك».
وعبر الجبير عن رفضه تدخلات إيران في السياسة الداخلية اللبنانية.
من جهته أشار أمين عام مجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني، إلى أهمية الحفاظ على مكتسبات مجلس التعاون الخليجي، مشيراً إلى تعيين قائد للقيادة العسكرية الموحدة لمجلس التعاون.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات