الغانم: مواطنون طلبوا تراجع وزير الأشغال عن استقالته
محمد السندان وحمد الخلف -
عقد مجلس الأمة اجتماعا نيابيا حكوميا مشتركا في مكتب رئيس المجلس مرزوق الغانم بحضور 36 نائبا و12 وزيرا، تقدمهم النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد، لبحث تداعيات أثار هطول الامطار الغزيرة على البلاد وتعاطي الجهاز الحكومي وتعاملهم مع أضرار المواطنين الناتجة عن هذه الكارثة.
وكشف الغانم عن استماع النواب لعرض حكومي من قبل الاجهزة المعنية يتعلق بالاستعدادات والتعاطي مع الكارثة التي حصلت المتعلقة بالامطار الغزيرة التي هطلت على الكويت. وأضاف الغانم في تصريح للصحافيين، هناك تنبؤات بيئية تشير إلى أن هناك امطارا غزيرة ستهطل على البلاد خلال يوم الاربعاء المقبل، لافتا إلى أن النواب وجهوا العديد من الأسئلة تتعلق بالمياه العالقة في العديد من المواقع مثل جسر المنقف والغزالي ومدن صباح الأحمد وسعدالعبدالله وغيرها.
وقال «تمت الاجابة على جميع الاسئلة الموجهة من النواب وتم التأكيد على أن الاولوية في الوقت الحالي ستكون لمواجهة الكارثة، وبعد ذلك تتم محاسبة المقصرين، مبينا أن وزير الاشغال أعلن عن تشكيل لجنة تحقيق وتقصي حقائق محايدة من خارج الوزارة، وبين تفاصيلها وسيتم الاعلان عنها. وتابع «كما تم الحديث عن بعض الأماكن التي حصل فيها اضرار اكثر من غيرها، خاصة في مدينة صباح الاحمد والفحيحيل، مشيرا إلى أنه كانت اجابات فنية فيما حصل والحكومة وعدت بأنه ستكون هناك استعدادات افضل خلال يوم الاربعاء المقبل.
وتابع الغانم «فيما يتعلق بالمواطنين الذين تعرضوا للاضرار والتلفيات تم التأكيد بأنه تم تكليف وزير المالية بوضع الالية لتعويض المتضررين الحقيقيين من دون دخول بعض مدعي الضرر في هذه الالية حتى لا يظلم المتضرر الحقيقي ويستفيد الاخرون، وهذا الأمر حتمي ووعدت به الحكومة. وأضاف «ومن الجانب النيابي ستكون هناك لجنة تحقيق أو لجنة تقصي حقائق وهذا يعود للنواب، وبالنسبة للطلب النيابي بشأن عقد جلسة خاصة، بالنسبة لي لا اجد أي تعارض وانا اتعامل مع أي طلب بطريقة لائحية، ولكن اعتقد أن الاجتماع اليوم ايضا جاء بطلب نيابي، لأننا لا يمكننا الانتظار حتى جلسة يوم الثلاثاء.
وأضاف «الاجتماع كان مثمرا جدا بحضور نيابي كبير وحضور حكومي عالي المستوى وسمو رئيس مجلس الوزراء ابلغنا اعتذاره عن الحضور لارتباطه بلقاء الرئيس العراقي بنفس وقت الاجتماع.



 

أجواء الاجتماع
وفي اجواء الاجتماع رحب الغانم بالحضور من الجانب النيابي والحكومي شاكرا الاهتمام والحضور الكبير من قبل الجانبين، مضيفا «اجلنا اجتماعنا من يوم السبت الى الاحد، لان هناك ما هو اهم وهو العمل الميداني من اجل حماية أرواح الناس ومصالحهم».
وقال «الجهد الذي قامت به الحكومة جبار، ولكن الناس تسأل اذا كنتم مستعدين منذ 3 سنوات لماذا غرق جسر المنقف؟ ولماذا اغلقت الشوارع؟ والنواب بحاجة الى ان يخرجوا من هذا الاجتماع ولديهم اجابات لجميع الاستفسارات لديهم. واضاف الغانم: انا شخصيا رأيت بعيني ابناءكم في كل القطاعات الذين عملوا على الارض، ومنهم من لم ينم في تلك الليلة، والعرض الذي قدم لم يغط الجهود التي قدمت، وانا قدمت ما رأيته لصاحب السمو.
وأضاف «لست انا صاحب فكرة الاجتماع هذا، بل هناك نواب تواصلوا معي منهم محمد الدلال، وانا زرت المنطقة الجنوبية، وكان الشارع المتضرر الأكبر جلست في ديوانية على نفس الشارع وكانت الأمور طيبة، ولما سألت المواطنين قالو البنية التحتية جيدة، ولكن كمية الأمطار كبيره جدا».
وقال الغانم: يجب ان نقارن بين عدد الوفيات في السعودية والاردن وبين عدد الوفيات في الكويت، واعتقد ان هناك فرقا كبيرا.

نشاط ديموقراطي
بدوره، قال النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الاحمد: سعيد أن اكون معكم في هذه الفترة من النشاط الديموقراطي في الدولة، ونشكر لكم السؤال عن صحتي وارجو قبول اعتذار سمو رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية لانشغالهما في اجتماعات مع ضيوفنا الاخوة من الجانب العراقي، لافتا إلى أنا اجتماعهم الاول مع سمو الأمير كان مشجعا جدا.
من جانبه، قال نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح: ما حصل ظروف قاهرة والخطوط والطرق السريعة مجهزة لاستقبال 27 مللي من الأمطار، ولكن نزلت كميات مضاعفة.
واضاف الجراح «ما حصل اكبر منا، ولا نستطيع ان نصمم شوارع تتحمل 90 أو 100 ملليمتر من الأمطار، وبالأمس وزّعنا 3 مسارح في الشمال والوسط والجنوب ووزعنا الجهد على 3 أماكن والسحابة كانت باتجاه الجنوب».
من جانبه، شرح وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء انس الصالح العروض والشروح التي ستقدمها الجهات الحكومية المعنية من جانب الارصاد الجوية وللإدارة العامة للإطفاء وبقية الجهات خلال الاجتماع، وبعد ذلك سوف نستمع الى التعليقات النيابية. ثم بدأت الحكومة تقديم عرض مرئي شرحت من خلاله الوضع الذي مرت به البلاد خلال الايام الماضية، مشيرة من خلال عرض الادارة العامة للارصاد الجوية الى أن الوضع الذي مرت به البلاد هو جزء من تغيّر مناخي شمل المنطقة والدول القريبة بشكل عام.

حمد لله على السلامة

رحب الغانم في بداية الاجتماع بالشيخ ناصر صباح الأحمد قائلاً «نحمد الله على سلامة النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء بعد عودته من رحلة العلاج، واهلا وسهلا بك في بلدك بين أهلك واشقائك. وندعو الله لك بالشفاء العاجل لتمارس أعمالك، ونشكر الاخوة النواب والوزراء على حضورهم الكبير للاجتماع الذي جاء بناء على طلب الاخوة النواب.
سحب تقرير المنقف

ثار جدل نيابي نيابي حول تقرير لجنة المرافق السابقة كلجنة تحقيق في غرق نفق المنقف العام الماضي ليعلن عدد من النواب عن نيتهم سحب التقرير واعادتة للجنة المرافق الحالية لفتحه من جديد.
هجوم «المرافق»

هاجم النائب خالد الشطي رئيس لجنة المرافق العامة السابقة عبدالله فهاد قائلا: لماذا تنتقد اداء الحكومة في مواجهتها لحدث الامطار وانت رئيس لجنة تحقيق برلمانية نايم عالتقرير؟ ليرد فهاد: اللجنة انجزت التقرير، وهو مدرج على جدول الاعمال، ليعقب الشطي متى رفعتوه وضح لزملائك النواب عشان يعرفون شنو عملت بتقرير غرق نفق المنقف العام الماضي.
اقتراح لجنة تعويض

أوضح النائب عبدالله الرومي بأنه اقترح على الحكومة مع عدد من النواب تشكيل لجنة لحصر الأضرار المادية. وقال الرومي لـ القبس إن تشكيل لجنة من الجهات الحكومية المعنية ضرورة لتعويض المواطنين عما تعرضوا له من اضرار مادية. مضيفاً يجب الانتهاء من حصر الاضرار من قبل فرق ميدانية ومن ثم البدء باستقبال المتضررين.



حضور الفريق النيابي

1 - الرئيس مرزوق الغانم
2 - صلاح خورشيد
3 - فراج العربيد
4 - حمد الهرشاني
5 - حمود الخضير
6 - نايف المرداس
7 - طلال الجلال
8 - مبارك الحريص
9 - أحمد الفضل
10 - ناصر الدوسري
11 - عيسى الكندري
12 - عودة الرويعي
13 - سعود الشويعر
14 - سعدون حماد
15 - محمد الدلال
16 - راكان النصف
17 - خلف دميثير
18 - عسكر العنزي
19 - خليل ابل
20 - علي الدقباسي
21 - صفاء الهاشم
22 - محمد الهدية
23 - فيصل الكندري
24 - خليل الصالح
25 - سعد الخنفور
26 - مبارك الحجرف
27 - عبدالله فهاد
28 - ماجد المطيري
29 - خالد العتيبي
30 - خالد الشطي
31 - عدنان عبدالصمد
32 - يوسف الفضالة
33 - عبدالله الرومي
34 - عيسى الكندري
35 - عمر الطبطبائي
36 - اسامة الشاهين

 

حضور الفريق الحكومي

1 - وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة عادل الخرافي
2 - وزير الدفاع ناصر صباح الأحمد
3 - وزير الصحة باسل الصباح
4 - وزير النفط وزير الكهرباء بخيت الرشيدي
5 - وزير الاعلام محمد الجبري
6 - وزير المالية نايف الحجرف
7 - وزير الاشغال حسام الرومي
8 - وزير الاسكان جنان بوشهري
9 - وزير التربية حامد العازمي
10 - وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح
11 - وزير التجارة خالد الروضان
12 - وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء انس الصالح

تطاير الحصى

وردا على سؤال بشأن مشكلة تطاير الحصى قال الغانم «نوقش هذا الموضوع واستمعنا لردود الوزير، خاصة انها مشكلة قديمة ربما تكرر بسبب هطول الامطار، ووعد الوزير بأنهم يبذلون قصارى جهدهم حتى لا تتكرر هذه المشكلة.
إعانة ودية للفضلي

اشار الغانم إلى أن الشهيد الغريق احمد الفضلي، الذي استمعت إلى اهله امس في المقبرة، وقلت لهم لا تخشون وانتم في بلد الانسانية يحكمها امير الانسانية، ونقلت الامر لسموه الذي امر بأن تستمر الاعانة لهم، وان يتم دفع الدية الشرعية لهم.
الفضالة: ما خطط الكوارث؟

تقدّم النائب يوسف الفضالة بسؤالٍ الى نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية بشأن ما تعرّضت له البلاد الأيام الماضية من حوادث، مطالباً بتزويده عن الخطط العامة لمواجهة الكوارث وطرق التصدي لها.
إقرار قانون القياديين.. وإلا!

ربط النائب عمر الطبطبائي بين اقرار قانون تعيين القياديين أو تفعيل الأدوات الرقابية، موضحا ان لم يقر القانون خلال ثلاثة اسابيع والا «الوجه من الوجه ابيض»، وسنفعل الادوات الرقابية على اكبر رأس.
جلسة خاصة

تقدم أمس 13 نائبا بطلب تخصيص جلسة يوم الثلاثاء (غدا) لمناقشة تداعيات واثار هطول الامطار الغزيرة على البلاد، وتعاطي الجهاز الحكومي مع الاضرار.

المطالبات النيابية

تركزت المطالب النيابية على:
١ - لجنة تحقيق حكومية محايدة تنتهي خلال شهرين تنظر في عقود المقاولات.
٢ - لجنة تحقيق برلمانية.
٣ - تعويض الأهالي وتشكيل لجنة لتعويضهم.
٤ - إنشاء جهاز متخصص للأزمات والطوارئ.
٥ - إقرار قانون ضوابط تعيين القياديين.
٦ - تكليف «المحاسبة» إعداد تقرير عن أعمال الصرف والطرق خلال السنوات الخمس الماضية.
٧ - إعادة نظر وغربلة وزارة الأشغال وهيئة الطرق ووزارة الكهرباء.
٨ - جلسة مناقشة عامة للمجلس.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات