علاج جديد ضد السلّ المقاوم للمضادات الحيوية

(أ ف ب) - سجّل علاج جديد للسلّ المقاوم للمضادات الحيوية نسبة نجاح وصلت إلى 90 %، بحسب ما بيّنت نتائج تجارب سريرية من شأنها أن تحدث خرقا في احتواء هذا المرض الفتّاك.
وكان فريق من الأطباء في بيلاروسيا «حيث يسجَّل أحد أعلى مستويات داء السلّ المقاوم للمضادات الحيوية» قد أخضع مرضى خلال عدّة أشهر لهذا العلاج الجديد المعروف ببيداكويلين مرفقا بمضادات حيوية أخرى».
وسمحت هذه التجرية بتحسين وضع 168 مريضا من أصل 181 وشُفي 144 بالكامل «80 % من المرضى».
وبحسب منظمة الصحة العالمية، لا يمكن شفاء سوى 55 % من الأشخاص المصابين بداء السلّ المقاوم للمضادات الحيوية.
وقد سجّلت نسبة النجاح عينها المحققة خلال التجربة المنظمة في بيلاروسيا «93 %» في بلدان أخرى جرت فيها تجارب سريرية من هذا القبيل، في أوروبا الشرقية وإفريقيا وجنوب شرق آسيا، بحسب النتائج التي اطلعت عليها وكالة فرانس برس ومن المرتقب تعميمها هذا الأسبوع خلال قمّة محورها هذا المرض.

وقالت المديرة العلمية للاتحاد الدولي لداء السلّ والأمراض التنفسية الطبيبة باولا آي فوجيوارا التي لا صلة لها بهذه الدراسة، «تؤكد نتائج هذه الدراسة أن علاجات جديدة مثل البيداكويلين قد تشفي المرضى وتحيي الأمل في نفوس هؤلاء المصابين بالسلّ المقاوم للمضادات الحيوية المتعددة أو الشديد المقاومة للعلاجات».
أودى السلّ الذي تنقل عدواه عن طريق الهواء بحياة 1.7 مليون شخص سنة 2017، بحسب أرقام منظمة الصحة العالمية، وهو المرض المعدي الأكثر فتكا في العالم، علما أنه من الممكن علاجه والشفاء والوقاية منه.
غير أن أغلب أموال المجتمع الدولي تخصّص لمكافحة الايدز.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات