عمان ـ القبس
شارف المركز العربي للخدمات السمعية البصرية على الانتهاء من انتاج المسلسل التاريخي الضخم «المرابطون والأندلس» ليصبح جاهزا للعرض في شهررمضان المبارك على شاشات الفضائيات العربية.

المسلسل من اعداد الكاتب جمال أبوحمدان واخراج ناجي طعمي، ومن تمثيل العشرات من الممثلين السوريين والأردنيين وعدد من ممثلي المغرب العربي، من أمثال سامر المصري، ومرح جبر، وباسم ياخور، ووائل نجم، ومحمد القباني، وآخرين.

يدور العمل حول ثلاثة محاور، تنفصل وتتصل مع مجريات الاحداث التاريخية لتلك الفترة، وعبر خطوط درامية تتقارب، وتتواصل، ثم تتداخل لتنسج معا الحالة التاريخية، لتلك الفترة المميزة من التاريخ.

يرصد الخط الأول، دولة المرابطين، منذ بداية تكوّنها، حول بذرة الجهاد في سبيل الله، التي نمت لتصبح الدولة القوية الراسخة البنيان، بعد ان كان المغرب في حالة من الفوضى الشاملة، سياسيا واجتماعيا، وخاصة دينيا، يتنازعه التناحر بين القبائل المرتدة، والوثنية والباغية، التي ابتعدت عن الاسلام وجوهره وتنكرت للعقيدة.

ويرصد الخط الثاني، الممالك الاسبانية التي وحدها بعد فرقة عداؤها للاسلام ولمسلمي الاندلس، عربا وبربرا، فأشعلت حروب الاسترداد للقضاء على ممالكهم، وعليهم في زمن فرديناند ثم الصراع بين خلفائه، الى ان أعاد الفونس توحيد الممالك الاسبانية، تحت سلطانه، ليوجه حربه الشرسة ضد الأندلس والمسلمين.

اما الخط الثالث فيرصد حالة الاندلس في انهيارها وتفتت وحدتها الى ممالك ودويلات متناحرة فيما بينها، طامعة كل منها بالأخرى.. لكنها ضعيفة ذليلة امام العدو الاسباني الذي يخضعها ويذلها، تمهيدا للقضاء الكامل عليها.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات