آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

289

إصابة مؤكدة

0

وفيات

73

شفاء تام

«الداخلية» تردّ على السفارة الفلبينية
محمد إبراهيم وراشد الشراكي|
فرضت الداخلية هيبة الدولة ووجهت ضربة قوية لمهربي الخادمات الفلبينيات من منازل كفلائهن، إذ أوقف رجال المباحث الجنائية فلبينيين اثنين فجر أمس، أحدهما في المطار، والثاني في منزله في حولي، وسجلت ضدهما قضية «خطف خادمات من بيوت الكفلاء».
وقال مصدر امني لـ القبس ان رجال ادارة البحث والتحري تمكنوا أول من أمس من ضبط أحد المشاركين في عملية تهريب الخادمات، واحالوه الى مكتب التحقيق حيث أدلى باعترافات مهمة.
وأفاد بأن المتهم كان ضمن الوفد الذي يشرف على مغادرة 100 مخالف فلبيني للإقامة، ويعمل سائقا على تاكسي جوال ويتحدث اللغة العربية بطلاقة، مشيرا إلى أنه متواجد في البلاد منذ 14 سنة.
ولفت إلى أن المتهم الثاني يعمل سائقا على تاكسي جوال أيضا، وجرى ضبطه في منزله بمنطقة حولي ولديه إقامة في البلاد منذ 6 سنوات.
وبين المصدر أنه جرى التعرف على المتهمين بعد رصد الفيديوهات المنتشرة في مواقع التواصل، كاشفا أن المتهمين جرى استدراجهما من قبل الفرقة المشرفة على عملية التهريب كونهما يتحدثان العربية ولديهما معرفة بمناطق البلاد.
وأوضح أن التحريات التي يقودها مدير عام الإدارة العامة للمباحث الجنائية بالإنابة اللواء محمد الشرهان توصلت إلى معرفة عناصر الفرقة وهم 8 أشخاص، بينهم أعضاء في السفارة، مشددا على أن الداخلية خاطبت الجهات المختصة بشأن أعضاء الفرقة المتواجدين داخل السفارة.
وذكر المصدر أن الفرقة منظمة جدا وخضعت لدورات تدريبية ولها خبرة في هذا المجال، وتم تشكليها خصيصا لهذا الغرض، مفيدا أن أعضاء الفريق عمدوا على تصوير عمليات تهريب الخادمات لنشرها في الفلبين كنوع من «الدعاية وفرد العضلات».
وربط المصدر بين تقصد نشر الفيديوهات وحرص مسؤولين فلبينيين على تهدئة الرأي العام وتحقيق مكتسبات سياسية، لا سيما أن حادثة إعدام الخادمة الفلبينية قبل نحو 6 سنوات أدت إلى إسقاط الحكومة الفلبينية بعد فشل العفو عنها.
وكشف أنه تم العثور مع المتهمين على سيارة «تاهو» بيضاء اللون وسيارة «جيب تويوتا أف جي».
وأكد المصدر أن هناك تنسيقاً كبيراً بين «الداخلية» و«الخارجية» بشأن أعضاء البعثة الدبلوماسية، الذين يشتبه بتورّطهم في عمليات التهريب، لجهة اتخاذ الاجراءات اللازمة، وفق القنوات الدبلوماسية، تجاه انتهاك القوانين والأعراف.
إلى ذلك، انتشرت أمس عبر مواقع التواصل صور جديدة لعمليات تهريب الخادمات.
من جانبها، أعلنت وزارة الداخلية أن الإدارة العامة للمباحث الجنائية تمكنت من ضبط شخصين من الجنسية الفلبينية أثناء قيامهما باستدراج مجموعة من عاملات المنازل من ذات الجنسية.
وقالت إنه أثناء التحقيق مع المتهمين أقرا واعترفا بارتكابهما هذه الجريمة وعدة جرائم مماثلة في مناطق مختلفة من البلاد جار العمل على حصرها.
وأضافت أن المتهمين أفادا أيضا بأنهما يقومان بالفعل بالتواصل مع عاملات المنازل من الجنسية الفلبينية وتحريضهن على الهرب من منازل كفلائهن.
وأشارت إلى أن بعض وسائل التواصل الاجتماعي تداولت فيديو لمجموعة من الأشخاص يقومون بتمكين مجموعة من عاملات المنازل من الجنسية الآسيوية من الهرب من منازل كفلائهن.
وأكدت مواصلة أعمال البحث والتحري للوصول الى باقي المتهمين الضالعين في ارتكاب تلك الجرائم تمهيدا لتقديمهم للعدالة.

بلاغان للمخفر: خادمات سرقن مقتنيات ثمينة

تفاعلاً مع ما حدث في قضية تهريب الخادمات من قبل موظفين يشتبه أنهم تابعون للسفارة الفلبينية، اعلن مواطنان تقديمهما بلاغين للمخفر عن سرقة محتويات ثمينة من قبل خادماتهن الهاربات.
وقال المحامي حسين العصفور انه تم تقديم بلاغ الى مخفر الجابرية عن هروب خادمتين من الجنسية الفلبينية قبل أسبوع.
واضاف: ثبت صحة بلاغنا بسرقة مقتنيات ثمينة من منزل كفيلتهما عن طريق كاميرات المراقبة بالمنزل والسفارة تمتنع عن تسليمهما للمباحث بعد تهريبهما.

لم يهربوا

شدد مصدر أمني على أن أعضاء الفرقة لم يغادروا البلاد. ولفت إلى أن العناصر التي تمت الاستعانة بهم من خارج السفارة جار ضبطهم بعدما تم العرف عليهم.

مباحث مبارك

قال المصدر إن إدارة البحث والتحري في مباحث مبارك الكبير بذلت جهودا كبيرة في ملاحقة المتورطين ومتابعة المعلومات إلى أن جرى ضبط اثنين منهم.

تكثيف البحث

ذكرت وزارة الداخلية أن مجموعة من المواطنين تقدموا ببلاغات مختلفة نتيجة لتلك الممارسات التي نتج عنها تعرض بعض عاملات المنازل للاستدراج من قبل اشخاص مجهولين من أمام منازلهم، الأمر الذي دعا قطاع الأمن الجنائي الى تكثيف البحث والتحري وجمع الاستدلالات لضبط مرتكبي تلك الممارسات المؤثمة والتحقيق معهم لتقديمهم للجهات المختصة.

مغادرة 215 مخالفاً اليوم

محمد أمين
نقلت صحيفة مانيلا تايمز بيانا عن وزارة الخارجية الفلبينية، انه من المتوقع وصول الدفعة الاخيرة وتضم 215 شخصاً بينهم ستة أطفال من المقيمين الفلبينيين المخالفين لقوانين الإقامة في الكويت، الى بلادهم اليوم.
وذكرت أنه سوف يلتقي وزير الشؤون الخارجية ألان بيتر كايتانو العائدين عند وصول طائرتهم إلى مطار نينوي أكينو الدولي.
واضافت: سيرافق العائدين في رحلتهم عضو مجلس النواب جون بيرتيس ومساعد مدير مكتب الاتصالات الرئاسية موكا أوسون والقائم باعمال مساعد مدير مكتب الشؤون الدبلوماسية المير كاتو والقنصل العام بيندوسينا لوموندوت.

 

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking