فهاد: قبول «البدون» في الجيش إلى 39 عاماً
أعلن النائب عبد الله فهاد عن موافقة لجنة الشؤون الداخلية والدفاع البرلمانية على الاقتراح برغبة الذي تقدم به، والذي يقضي برفع سن قبول أبناء وأحفاد العسكريين الى سن ٣٩ سنة.
وأوضح فهاد أن الاقتراح الذي تمت الموافقة عليه يتضمن ٣ بنود هي بالإضافة إلى رفع سن القبول إلى ٣٩ سنة، قبول أبناء واحفاد العسكريين من غير محددي الجنسية في وزارتي الدفاع والداخلية، إضافة الى تخفيض سن شرط الخدمة العسكرية الى ما دون ٣٠ عاما.
ودعا فهاد وزير الدفاع الى الاستعجال بتطبيق قانون الجيش الذي أقره المجلس في جلسته الماضية، خصوصا أن الوزارة قطعت شوطا طويلا بعد تسجيلها عددا كبيرا من الشباب البدون، واستكمال الإجراءات والفحص الطبي لكثير منهم.
وجدد تأكيده ضرورة ألا يضع الجهاز المركزي لمعالجة أوضاع البدون العصي في دولاب القانون، من خلال وضع شروط إضافية غير واردة في القانون الذي أقر بالتوافق بين السلطتين التشريعية والتنفيذية.

36 عاماً
وفي السياق نفسه، طالب النائب عسكر العنزي النائب الاول لرئيس الوزراء، وزير الدفاع الشيخ ناصر الصباح برفع سن القبول في السلك العسكري إلى 36 عاما، ليتمكن جميع الشباب الكويتيين وأبناء الكويتيات والبدون من القبول في وزارة الدفاع.
وأعرب العنزي عن أمله في سرعة إصدار هذا القرار، مشيرا إلى أن أبناء الكويتيات والبدون معظمهم شباب تخطوا سن الـ 30 عاما، ونثق في إدراك الوزير لهذا البعد الإنساني برفع سن القبول في السلك العسكري.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات