آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

71199

إصابة مؤكدة

474

وفيات

62806

شفاء تام

ذاكرة وثائقية لخمسين موقعاً للثورة السورية
أنديرا مطر- بيروت|

صدر في بيروت قبل أيام كتاب وثائقي عن الثورة السورية، عنوانه «قصة مكان، قصة إنسان، بدايات الثورة السورية 2011 - 2015».
ذاكرة ثورة
يتألف هذا الكتاب من 335 صفحة وهو من إعداد وإنتاج ونشر موقع «الذاكرة الإبداعية للثورة السورية» ومؤسسة فريدريش ايبرت الالمانية لدعم الثقافة والفنون. أما فريق العمل الذي انجز هذا الكتاب فيتألف من: سنا يازجي، ندى نجار، احمد السهلة، نعمة اتاسي، رنا متري، ريم مغربي.
وقد أنشئ موقع الذاكرة الإبداعية على الانترنت في مايو 2013 وهدفه توثيق وأرشفة أشكال التعبير الإبداعية، الشعبية والثقافية، التي عكست الانخراط العام في الثورة السورية منذ لحظات انطلاقها المتباينة بحسب المناطق والمدن والأرياف، مروراً بكل تحولاتها حتى يومنا هذا. والموقع ينشر مادته بلغات ثلاث عربية وانكليزية وفرنسية.
غرب سوريا
تطالعنا في الصفحة الأولى من الكتاب خريطة لسوريا تظهر المواقع الخمسين التي جرى رصد حوادث الثورة فيها بين 2011 - 2015، فإذا معظمها تقع في غرب سوريا. والكتاب هو نتاج المرحلة النهائية من مشروع يحمل اسم «قصة مكان» الذي يشتغل عليه موقع الذاكرة الإبداعية للثورة السورية. واستمر العمل على اعداده عامين ونصف العام بمشاركة فريق من الباحثين والمحررين والمراجعين والمدققين والمترجمين. وانطلق المشروع في مرحلته الأولى في مارس 2015 بمناسبة الذكرى الرابعة لانطلاق الثورة السورية وقد تم تعيين الخمسين موقعاً لتوثيق أحوال الثورة السورية فيها قبل البدء بالعمل وعينت المظاهرات والنشاطات المدنية الثورية في هذه المواقع.
وقائع الثورة
المادة التي جُمعت اعتمدت على كل ما نشر في المدونات والمواقع على الشبكة العنكبوتية، ومن الشهادات الحية. وجرى تجهيز هذه المادة الوثائقية واختصارها واعدادها مادة مكثفة. وقد اعتمدت منهجية تتبع النشاطات والتحركات الأولى للثورة في كل مكان، ثم جرى رصد رد فعل النظام السوري على تلك النشاطات: من اطلاق نار ومطاردات ثم قصف واقتحام. هذا قبل البدء بتحديد تاريخ العمليات العسكرية للمعارضة وتطورها من دون الدخول في تفاصيل تشكّل الفصائل والكتائب العسكرية التي يصعب احصاؤها أصلا وتقدّر بالمئات. ذلك ان الهدف من الكتاب هو توثيق الوقائع لا توثيق الأعمال الحربية والمواجهات بين النظام والمعارضة المسلحة. وقد جرى أيضاً رصد وتوثيق دخول جبهة النصرة وتنظيم الدولة الإسلامية على خط الأحداث ويشتمل التوثيق أيضاً لمحة سريعة عن الوضع الانساني لسكان المناطق حتى نهاية 2015.
فنون الثورة
يكرِّس الكتاب حيزاً واسعاً لتوثيق أهم نتائج الحراك السلمي في مختلف المجالات، كالإعلام والفن والموسيقى والسينما والكتابة واللافتات والشعارات والغرافيتي وشتى أشكال التنظيم والتأطير بما في ذلك الإنسانية والاغاثية. وفي النهاية سجل عدد الضحايا والمعتقلين بحسب مكان سقوطهم واعتقالهم.
اعتمد فريق العمل في إعداد الكتاب على عدد واسع من المراجع: 968 شريط يوتيوب، 360 صفحة فيسبوك، 220 موقعا الكترونيا، شهادات لسكان المدن والبلدات والاحياء، عدا عن كتب وتقارير الهيئات الدولية ونشرات إعلامية ورقية. وهذه كلها أثبتت في فهرس الكتاب مع كل موقع جرى رصد نشاطات الثورة فيه. كما أرفقت في الكتاب رسوم لسوريين.
جُمع الثورة
يستعرض الكتاب أيضا جدولاً بأيام جمع الثورة السورية وتسمياتها. وهي الأيام التي كانت تجرى فيها التظاهرات الكبرى في المدن والمناطق . وكانت أيام الجمعة أساسية في الثورة السورية، اذ يُحضّر لها خلال أيام الأسبوع ويوضع لها شعار يتبناه المتظاهرون والثوار في أنحاء سوريا كلها. ويستطيع القارئ من خلال هذه التسميات تتبع خطاب الشارع وتحولات حراكه ومدى انعكاس وتأثير ما يحدث في داخل سوريا وخارجها عليه. من الواضح ان القيمين على هذا الكتاب التزموا بضوابط ومعايير واضحة في أساليب التوثيق والتحرير تجنباً للوقوع في فخ الكتابة الذاتية او الانجرار وراء الكم الهائل من الروايات المنشورة على شبكة الانترنت. واستلزم العمل اجراء تقاطعات بين عشرات المدونات والمقالات والصفحات وأشرطة الفيديو ونشرات الأخبار عن كل منطقة مرصودة. وفي بعض الحالات تمكّن فريق العمل من الحصول على شهادات حية لسكان المنطقة ونشطاء الثورة فيها.
كثيرة هي الكتب التي تناولت الثورة السورية، منذ انطلاقتها وحتى لحظة تحولها إلى حرب أهلية، لكن «قصة مكان.. قصة انسان» هو محصلة جهد شاق استلزم عامين ونصف العام، ما جعل منه عملاً توثيقياً موضوعياً نادراً كونه جمع أخبار الحوادث من مصادر كثيرة متقاطعة وقارن بينها، واختصرها، وشذبها، ووضعها في نص مختصر ودقيق.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking