د.الطرزي: التقنية الألمانية الجديدة جعلت مثل هذه العمليات ذات نسب نجاح عالية

الأولى - محلياتمحليات

فريق طبي يجري عملية قلب خطيرة تكللت بالنجاح

نجح فريق طبي بمركز سلمان الدبوس للقلب بمستشفي العدان بوزارة الصحة بقيادة رئيس قسم جراحة القلب البروفيسور رياض الطرزي، وبمعاونة فريق طبي من جامعة هانوفرالألمانية في إجراء عملية جراحية خطيرة استغرقت 12 ساعة «VASCUTEK THORAFLEX FROZEN ELEPHANT TRUNK» تكللت بالنجاح، وبعد إجراء العملية صرح الدكتور الطرزي، بأن هذه العملية كانت من أصعب العمليات التي تجرى للقلب  والشريان الأبهري الصدري.

وأضاف أن المريض 44 عاماً، كان يعاني من تمزق وتهتك في الشريان الأورطي منذ عام 2011، و اجريت له في ذلك الوقت عملية عاجلة لإنقاذ حياته، وبالمتابعة الدورية للمريض خلال الأشهر السابقة، لوحظ تمدد الشريان الأبهري وتوسعه وامتداد التمزق بشكل واسع مما شكل خطرا على حياته حيث بلغ قطر الأبهر المتوسع، 9سم مما استدعى تدخلا جراحيا معقداً ومكون من ثلاث خطوات جراحية خلال نفس العملية وهي كالتالي:1
1- استبدال  الصمام الأبهرى «AORTIC VALVE» و أيضا الشريان الأبهري الصاعد «ASCENDING  AORTA» بطعم شرياني أبهري صناعي مزوّد بصمام «VALVE GRAFT CONDUIT» وإعادة  زرع فرعي لشرايين القلب  الأكليلية الأيمن والأيسر باستخدام طريقة «BENTAL SURGERY».
2- استبدال قوس الأبهر «AORTIC ARCH» المتوسع باستخدام  شرياني صناعي «GRAFT»، وإعادة زرع فروع شرايين الرأس السباتية «LEFT &RIGHT CAROTID ARTRIES» و كذا شرايين اليد المني و اليسري «LEFT & RIGHT SUBCLIVIAN ARTRIES».
3- استبدال الشريان الأبهري النازل «DESCENDING AORTA» بإستخدام دعامة مطلية ببلاستيك «STENT GRAFT» ، تغطي 10 سم من  الشريان الأبهري النازل.

وبين أن هذه العملية قبل استخدام التقنية الألمانية كانت تشكل نسبة خطورة مرتفعة تصل إلى 60 %، أما الآن فأصبحت آمنة أكثر من ذي قبل، لأنها تشمل دمج ثلاث عمليات في عمليه واحدة كما هو موضح عاليه.

وأضاف أن هذه العمليات تجرى باستعمال دورة دموية صناعية خارج القلب «EXTRA CORPORAL CIRCULATION» تسمح بتحويل الدم خارج ساحة العملية لمدة 50 دقيقة ،باستخدام مضخة قلبية صناعية (HEART LUNG MACHINE»، بعد تبريد درجة حرارة المريض  لتصل إلى °20  تسمح بحماية التروية الدموية الدماغية «BRAIN PROTCTION».

وأوضح د.الطرزي أن هذا المرض يرجع إلى سببين:
الأول: وراثي، وهو تشوه ولادي ينجم عنه ضعف ببنية طبقات جدار  الشريان الأبهري مما يؤدي بمرور الوقت الى توسع وترقق تدريجي بطبقات الجدار الشرياني وهذا ما يعرّض الشريان للتمزق الحاد الذي قد يؤدي إلي الوفاة.
والثاني: ارتفاع ضغط الدم المزمن و عدم معالجته بطريقة صحيحة و الذي يؤدي بمرور الوقت، إلى توسع وترقق تدريجي بجدار الأبهر يجعله أيضا عرضة للتمزق، ويبلغ عدد المرضي المصابين بتمزق الشريان الأبهري «CHRONIC AORTIC  DISSECTION» في الكويت تقريبا 60 مريض سنويا.

من جهته صرح الفريق الألماني المشارك في العملية، إن نسبة نجاح مثل هذه العملية بمستشفي هانوفر الألمانية تتجاوز الـ90 %، ونسبة المضاعفات لاتتجاوز 10 %.



قراء القبس يتصفحون الآن

الصندوق الأسود

مقالات ذات صلة

إغلاق