آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

73785

إصابة مؤكدة

489

وفيات

65451

شفاء تام

«سأكون بخير» مبادرة لوياك لإنقاذ أطفال اليمن
لا تحمل الحروب سوى الألم والموت والمعاناة.. صور مؤلمة للمصابين والقتلى.. وندوب لا يمحيها الزمن..
إيمانًا من مؤسسة «لوياك عدن» بخطورة التدمير النفسي الذي يطال المدنيين، وعلى وجه الخصوص الأطفال، قدمت المؤسسة بالتعاون مع شركةCPS مجموعة حلول إبداعية متطورة لمعالجة الأطفال نفسياً وذهنياً من آثار الحرب في اليمن.


أقيم البرنامج التدريبي تحت عنوان «سأكون بخير»، ويهدف الى مساعدة الأطفال على التعافي من صدمات الحروب والتخفيف مما عانوه من إصابات وقصص مأساوية مازالت عالقة فى أذهانهم.
وكانت منظمة اليونيسف التابعة للأمم المتحدة وجهت أكثر من نداء لإنقاذ الأطفال في اليمن وتجنيبهم ويلات الحرب، ومن بينهم الممثل المقيم للمنظمة ميرتشل ريلانيو، الذي اعتبر أن شريحة واسعة من أطفال اليمن باتت على حافة المجاعة مع تفشي سوء التغذية الذي يزيد من مخاطر الإصابة بالأمراض بشكل كبير في ظل توقف أكثر من نصف المرافق الطبية. وتأتي مبادرة لوياك عدن.. في سياق الجهود التطوعية للمؤسسات الأهلية الكويتية لمساعدة الأشقاء في اليمن والتأكيد على قيم التعايش والتضامن ونشر المحبة والسلام.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking