هل تعرفون حَب الشباب المتأخر ؟!

إعداد زيبا رفيق |


تظهر حول العينين أو على الجبهة بعض الخطوط الر فيعة في مرحلة الثلاثينات، وقد تكون بالتزامن مع حب الشباب الذي قد لا يظهر في سن المراهقة وإنما في سن الثلاثين، فقد يتعجب البعض من هذا لكنه واقع، فقد اعتدنا على أن حب الشباب عادة ما يظهر عند المراهقين، لكن الأطباء اكتشفوا أنه قد يتأخر في الظهور إلى فترة أخرى وأطلقوا عليه تسمية «حب الشباب المتأخر».
قد لا تعاني إحدانا حب الشباب إطلاقا، وتسر كثيرا لأن بشرتها لم تتعرض له خلال سن المراهقة، ولكن المفاجأة تكون عندما يظهر بعض من حبوب الشباب في سن الثلاثينات أو الاربعينات، فهناك من الدراسات ما أكدت أن ربع النساء في الفئة العمرية ما بين 25 و45 عاما، يصبن بذلك أي أن النسبة مرتفعة جدا، وأي امرأة من الممكن ان تكون هي الرقم التالي.
دائما يبحث الاطباء عن الاسباب وراء اي مشكلة، فظهور حب الشباب في هذه السن ليس معتادا، لكنهم اعادوا السبب في ظهوره لتناول حبوب منع الحمل، فهي تؤثر في الهرمونات وتمنع انسداد مسام الوجه والتهابها وظهور الحبوب، وهي اعراض حبوب الشباب واسبابها نفسها، فعندما توقف المرأة استخدامها يبدأ حب الشباب في الظهور بالوجه حتى بعد انتهاء فترة المراهقة بسنوات عديدة، فالتوقف يتسبب بزيادة إفراز هرمونات الذكورة ما يعني ظهور الحبوب وانتشارها.
قد لا تكون حبوب منع الحمل هي السبب في ظهور الحبوب في هذه السن، وإنما الضغط النفسي، الذي يؤدي إلى زيادة إفراز هرمونات الذكورة إضافة إلى هرمونات التوتر، التي تغير من طبيعة عملية إفراز الدهون في الوجه ما يتسبب بظهور حب الشباب المتأخر، وربما يكون السبب هو عدم الاهتمام الجيد ببشرة الوجه أو وجود جراثيم معوية أحدثتها التغذية غير الصحية أو المضادات الحيوية التي يقوم البعض بتناولها.
إلى جانب هذه الاسباب هناك سبب مهم جدا وهو استخدام كريمات مكافحة التجاعيد أو الكريمات الليلية الغنية بالدهون، فهذه تسبب أيضا ظهور حب الشباب المتأخر، فالعناية بالوجه يجب ان تكون وفق معرفة ودراية واستشارة أصحاب الاختصاص وسؤالهم حتى نتجنب الوقوع في الخطأ وظهور بعض الحبوب.
عرفنا بعضا من الاسباب التي تؤدي لظهور حب الشباب في سن الثلاثين فما فوق، ولكن هذا الامر ليس مريحا لنا إطلاقا، فنحن بحاجة إلى العلاج المناسب، ولعل الاستشفاء يكون بمعرفة السبب ثم التخلص منه وعدم الوقوع فيه، فإن كان بسبب النمط الغذائي فعلينا تصحيحه مع النظافة العامة، وقد يتطلب الأمر أحيانا اللجوء إلى عمليات تنظيف عميق للحبوب المتقيحة وتكون لدى المتخصصين، إضافة إلى العلاج الذي يقدمه لنا الطبيب المختص في الأمراض الجلدية، كالمراهم والكريمات الخاصة.
انفتاح المسام ايضا مشكلة تتطلب استخدام وسائل لتضييقها وإغلاقها، كماء الورد أو النعناع كمستحضرات طبيعية لا يدخل الكحول في تركيبتها، وعلينا إلى جانب ذلك تغيير العادات الغذائية وتناول الاطعمة الصحية والتقليل من منتجات الالبان والسكريات والكربوهيدرات، والإكثار من الخضار والفواكه الطازجة، خصوصا في مواسمها الطبيعية.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات