الكويت توقع اتفاقيتي قرض ومنحة مع لبنان
(كونا) - وقع الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية اليوم الخميس اتفاقية قرض من موارده الذاتية بقيمة 18 مليون دينار «نحو 60 مليون دولار» لتمويل مشروع منظومة الصرف الصحي في منطقة «الصرفند» جنوب لبنان.
كما وقع الصندوق اتفاقية استغلال منحة بقيمة 25 مليون دولار لدعم المجتمعات المستضيفة للنازحين السوريين حيث ان هذه المنحة المقدمة جزء من التزام دولة الكويت الذي اعلن عنه في مؤتمر لندن بشأن سوريا.
ووقع الاتفاقيتين مدير عام الصندوق الكويتي عبد الوهاب البدر وعن الجانب اللبناني رئيس مجلس الانماء والاعمار نبيل الجسر بحضور وزير الطاقة والمياه في حكومة تصريف الاعمال ارتور نظريان ونائب رئيس البعثة الديبلوماسية الكويتية في لبنان محمد الوقيان والمدير الاقليمي للدول العربية في الصندوق عبد الله الصقر.
وقال البدر في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان مشروع منظومة الصرف الصحي في «لصرفند» يخدم حوالي 30 بلدة وقرية يصل عدد سكانها الى 300 الف نسمة.
ولفت الى ان المشروع الجديد يضاف الى عدد من المشاريع التنموية والبنى التحتية التي ساهم الصندوق بتمويلها في مختلف المناطق اللبنانية.
وحول المنحة المقدمة بقيمة 25 مليون دولار لدعم النازحين السوريين في لبنان قال البدر انها المنحة الثالثة التي يقدمها الصندوق في هذا الاطار بعد منحتين الاولى بقيمة 27 مليون دولار والثانية بقيمة 30 مليون دولار.
واكد ان هذه المنح تهدف لرفع مستوى الخدمات العامة في المناطق اللبنانية المستضيفة للنازحين السوريين من خلال تنفيذ مشاريع في قطاعات الصحة العامة ومياه الشرب والصرف الصحي اضافة الى مشاريع اخرى عائدة للبلديات مثل تزويدها باليات وتجهيزات متنوعة تخدم المواطن والنازح في نفس الوقت.
واعرب البدر عن امله في تسهم هذه المنحة في مساعدة الحكومة اللبنانية في معالجتها لموضوع النازحين مؤكدا حرص الصندوق على دعم المجتمعات المستضيفة للتخفيف من اعباء النزوح عليها.
ومن جانبه اكد نائب رئيس البعثة في سفارة دولة الكويت في لبنان محمد الوقيان لـ(كونا) حرص دولة الكويت على مساعدة لبنان في نهضته الاقتصادية والاجتماعية لما يجمع البلدين من علاقات اخوية متينة وراسخة.
وشدد الوقيان على اهمية المنح المقدمة من دولة الكويت عبر الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية لمساعدة المجتمعات المستضيفة للنازحين السوريين في لبنان لافتا الى ان القيادة السياسية في الكويت تولي اهتماما كبيرا بالاشقاء السوريين النازحين في مختلف دول نزوحهم فضلا عن حرصها على تخفيف الاعباء على الدول المستضيفة من خلال دعم مختلف المشاريع.
ومن جهته اشاد وزير الطاقة ارتور نظريان بنوعية المشاريع التي ينفذها الصندوق الكويتي والتي تسهم في تحقيق التنمية وتوفير الخدمات الاساسية التي يحتاجها ابناء المناطق اللبنانية.
وثمن نظريان دور الكويت في دعم لبنان في مختلف الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والتربوية والبيئية في مختلف المناطق اللبنانية.
بدوره قال رئيس مجلس الانماء والاعمار المهندس نبيل الجسر «مواعيدنا مع الكويت ثابتة وهي مواعيد الخير والاخوة والمحبة بحيث يسجل كل عام اكثر من لقاء ومبادرة».
ولفت الجسر الى ان الصندوق الكويتي له دور كبير في تعزيز التنمية الاقتصادية العربية في لبنان وغيره من الدول «وما نشاهده اليوم من مشاريع على كافة الاراضي اللبنانية خير شاهد على ذلك كون الكويت دائما داعمة للبنان واهله في السراء والضراء».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات