اقتصاد

أنظار المستثمرين تتجه إلى أسهم المصارف والشركات

قال التقرير الاسبوعي لشركة الاستثمارات الوطنية إن بورصة الكويت اغلقت تعاملاتها خلال هذا الاسبوع على ارتفاع طفيف في أدائها، وذلك بالمقارنة مع أداء الاسبوع الماضي، حيث ارتفعت جميع المؤشرات (السعري – الوزني – كويت 15 –NIC50) بنسب بلغت %1.0 و%1.2 و%1.2 على التوالي، وكذلك ارتفع المعدل اليومي للقيمة المتداولة بنسبة %32.6 خلال الاسبوع، لتبلغ ما يقارب 16.2 مليون دينار، بالمقارنة مع 12.2 مليون دينار للأسبوع الماضي.
وأضاف التقرير: ارتفع المؤشر السعري ليصل الى 5589 نقطة، مرتفعاً بشكل بسيط بالمقارنة مع اقفاله للاسبوع الماضي المنتهي في 1 ديسمبر 2016. ويعتبر هذا الصعود استكمالا لسلسلة الصعود التي بدأها المؤشر السعري منذ أواخر أكتوبر الماضي، كما ان اغلاق المؤشر عند هذا المستوى يعتبر أعلى إغلاق له منذ بداية العام.
وبالنظر الى المؤشرات الوزنية، نرى انها ارتفعت بنسب أعلى من المؤشر السعري، الأمر الذي يشير الى استحواذ الشركات القيادية والتشغيلية على اهتمام وتوجه الأوساط الاستثمارية، ومما يعزز من هذا الاستنتاج هو ارتفاع المعدل اليومي لقيمة الأسهم المتداولة.
واشار التقرير الى ان الأوساط الاستثمارية سوف توجه أنظارها نحو أسهم قطاع المصارف والشركات التشغيلية، وذلك رغبة منها في الحصول على التوزيعات المجزية لهذه الأسهم.
وعلى الصعيد الاقليمي، اجتمع اعضاء منظمة أوبك في أواخر نوفمبر الماضي، وكانت النتائج الصادرة من الاجتماع ايجابية، حيث اتفقوا على آلية لتخفيض الانتاج بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا، وأدى هذا القرار الى انتعاش كبير في أسواق الخليج، كما ارتفع النفط ارتفاعا قياسيا ليصل 55.3 دولاراً في 5 ديسمبر 2016، وهو أعلى مستوى له منذ يوليو 2015.
وعلى الرغم من ذلك، فقد تباينت أسعار النفط خلال هذا الاسبوع، وتراجعت بشكل طفيف، وذلك كردة فعل طبيعية بعد صدور خبر ارتفاع انتاج أوبك في شهر نوفمبر ارتفاعا ملحوظا من 33.8 مليون برميل الى 34.19 مليون برميل يوميا، وكذلك تزايد الشكوك حول التزام الدول بتخفيض الانتاج. هذا، وسوف تجتمع الدول المنتجة للنفط غداً السبت الموافق 10 ديسمبر 2016، وذلك لوضع اللمسات الأخيرة لتنفيذ ما تم إقراره خلال الاجتماع السابق.

الوسوم


قراء القبس يتصفحون الآن

الصندوق الأسود

مقالات ذات صلة

إغلاق