البلدية تقتلع أشجاراً في حديقة الشويخ لإرضاء «متنفذ»
خالد الحطاب | 
ضربت بلدية الكويت قرارات وتوجيهات وزارة الكهرباء وحق مكلية وزارة التربية بأراضي الحديقة العامة الواقعة في القطعة الاولى من منطقة الشويخ السكنية دون الاكتراث بأي تحرك نيابي أو شعبي، حيث نفذت كوادرها أمس حملة اقتلاع وجرف التربة والأشجار التي تعاقب عليها قوانين الهيئة العامة للبيئة والزراعة، والتي تصل إلى الحبس والغرامة للمعتدين على الغطاء النباتي ضمن حدود الدولة.
وقال أحد سكان المنطقة د. عبد العزيز السلطان أن جميع الإجراءات التي تقوم بها البلدية مخالفة، لا سيما أن قرار المجلس البلدي الصادر في عام 2013 خصص 4 مواقع لمحطات تحويل ثانوية أحدها يقع على تقاطع شارع المنصور مع جمال عبد الناصر وليس في حديقة الشويخ.
وأضاف السلطان أن عملية نقل المحول إلى حديقة الشويخ هو بأمر صاحب المنزل الذي يقع المحول الحالي بالقرب منه، حيث أنه أبلغ شخصيا أن المحول سينقل من أمام بيتي إلى الحديقة العامة، وعلى حسابه الخاص، مستنكرا أن تكون العملية بهذه الطريقة دون علم وزارة الكهرباء والماء.
وأشار إلى أن المجلس البلدي أقر عدم حاجة القطعة الأولى في الشويخ السكنية إلى محولات كهربائية إضافية، وأن واحدا يكفي حاجتها لافتا إلى أن هناك إمكانية لنقل المحول ثلاثين أو أربعين مترا عن موضعه المحدد الآن، لإبعاده عن البيوت القريبة منه ووضعه في التقاطع المحدد.

تخبط وزاري
بدورها، قالت المواطنة غادة العيسى إن موقع وزارة الكهرباء في القطعة الأولى وعلى شارع جمال عبد الناصر تم تحويطه للعمل به لاحقا وبطريقة ركيكة، إضافة إلى الإحاطة بموقعين آخرين في القطعة الثانية والقطعة الرابعة، ولم يتم ذلك في حديقة القطعة الأولى إنما توجهت البلدية فورا الى عملية الاقتلاع والإزالة، الأمر الذي يؤكد تدخل شخص متسلط يعمل في البلدية ويخالف كل التوجيهات الصادرة من المسوؤلين.
واشارت إلى أنها تواصلت مع المعنيين من المهندسين في وزارة الكهرباء، وتحدثت معهم بشأن نقل المحول حيث أكدوا لها توجيه البلدية لوقف العمليات، مستنكرة استمرار عمليات البلدية في قلع الأشجار وتدمير المزروعات وعدم الاكتراث بالقوانين والانظمة أو حتى حاجات المواطنين وحقهم بالتمتع في جمال الطبيعة الخضراء والهواء النقي البعيد عن التلوث اليومي للأجواء.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking