ثقافة وفنون

مَن هي نادية صانعة كعكة ميلاد ملكة بريطانيا؟

لندن – محمد النغيمش |

لم تكن المحاباة أو «الواسطة» سببا في وقوع الاختيار على الطاهية السمراء المحجبة نادية حسين لصنع كعكة عيد ميلاد ملكة بريطانيا، الذي سيقام يوم غد بحضور الرئيس الأميركي باراك أوباما.
فهذه الطاهية، أو حاملة لقب «ملكة المخبوزات» في بريطانيا، بلغت شهرتها الآفاق حيث تابع إبداعاتها وبشاشتها وروحها المرحلة أكثر من 13 مليون متابع لنهائيات برنامج المسابقات الشهير «المخبوزات البريطانية»، فصارت أيقونة في بريطانيا بعد أن انهالت عليها عروض مغرية لتأليف كتب الطبخ، والمشاركة في البرامج التلفزيونية، وصار المعجبون يصطفون في طوابير لنيل توقيعها.
ويبدو أن ولعها بالحلويات، الذي قادها لشرف تقديم كعكة ميلاد الملكة، بنكهة البرتقال، يعود إلى طفولتها لكونها من أصول بنغلادشية إذ لم يكن من يومياتها تناول الحلوى عقب الوجبات الرئيسية. إلا أن تشجيع زوجها ومعلمتها دفعها للدخول إلى عالم الأضواء والشهرة.
وهذه «النادية» ناداها حظها لدخول التاريخ من أوسع أبوابه، حيث ستتناول أقدم وأعرق ملكة في العالم أشهى مأكولاتها.
واللافت أن هذه الكعكة التي سيتناولها أيضا باراك -حسين- أوباما، من يد نادية -حسين- هي رمزية جمعتهما على حقيقة أنه مهما كانت أصولك يمكن أن تكون رئيس أعظم دولة في العالم، وتكونين «ملكة المخبوزات» بإبداعاتك.

الوسوم


قراء القبس يتصفحون الآن

الصندوق الأسود

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock