غير مصنف

قائمة الممنوعات في الكويت

هناك العديد من الممنوعات في الكويت، تصلح لان تكون قائمة، وهي قائمة متعارف عليها لا ينص عليها قانون او غيره، ولكنها بمنزلة ممنوعات متعارف عليها، وعن نفسي اجدها غير مجدية، ممنوع التكلم مع الناس بمصداقية خاصة، وان الاقنعة تكاد ان تكون الوجه الذي نرتديه غالبا، خوفا من الحسد او العين، وهو مفهوم منتشر وبكثرة في الكويت حتى تكاد تفسر الكوارث الطبيعية على انها عين وحسد، لذا نستهوي لبس الاقنعة ولا نظهر ما نبطن، ان كانت سعادة فهي خوف من الحسد وان كانت تعاسة فهي خوف من افتضاح اسرارك التي هي شيء عادي خوفا من ان تنالها ألسن الناس، احد الممنوعات اياك وان تكون على طبيعتك، فالناس هنا يستهوون الغرور والتكبر، وغالبا بلا سبب، ولكنه يكاد يكون السلوك السائد ويمنع ان يتصرف الانسان على سجيته او طبيعته مما يعرضه للنقد، ممنوع اظهار الحب وكأنه عار او ما شابه حتى بين الازواج تجدهم يمارسون لعبة الهروب من اظهار الحب (في حال كان موجودا اصلا)، فالحب يعتبر كأنه نقطة ضعف هنا يجب عدم اظهاره لنا، نتفنن في اخفائه وانتقاد من يظهره، ممنوع المدح لمن يستحقه وكأن المدح شيء مكروه، ومع الاسف يتفنون بالذم والنقد وكأنه شيء محبب.
ممنوع الحب، ممنوع المدح، ممنوع اظهار المشاعرِِ ممنوعات كثيرة وجدت في العالم لتكون ظاهرة معلنة، وهي اشياء محببة لا ممنوعة، ولكن لا انكر ان هناك من لا يمارس هذه الممنوعاتِِ ولهم مني تحيتي.
* * *
قفلة:
رسالة من مهندسي وزارة الطاقة (الكهرباء والماء) في قطاع محطات توليد الكهرباء وانتاج الماء، على فكرة عملنا انساني، لاننا نعمل ستة ايام في الاسبوع بنظام النوبات فقط، لتوفير الماء والكهرباء لمواطني ومقيمي الكويت الحبيبة، نعمل ايام الخميس والجمع والعطل والأعياد وايا كان الظرف، فواجب علينا العمل، بنظام النوبات، لا يوجد بدل خفارة لنا، وحتى أكون عادلا ومنصفا في كلامي، بدل الخفارة لنا لا يتعدى 40 دينارا لكل اربعة الى خمسة اشهرِِ طبيعة عملنا تحتم علينا العمل خارج غرف التحكم، يعني سواء كان الجو ماطرا، او مغبرا او حتى في حر صيف الكويت، فيجب ان نذهب إلى الموقع وفي أي وقت لانجاز العمل، علما بأننا في عملنا نتعامل مع غازات سامة وخانقة ومواد سريعة الانفجار، ببساطة طبيعة عملنا كطبيعة عمل القطاع النفطي ان لم يكن اكثر تعقيدا وخطورة، ولكن، وللاسف الشديد، مميزاتنا تختلف اختلافا كبيرا عنهم، فالقطاع النفطي هو القطاع المدلل، اما العاملون في قطاع محطات توليد الكهرباء، فهؤلاء جنود مجهولون يعملون حبا للكويت ولراحة كل شخص يعيش على ارض الكويت الحبيبة، رغم ان كثيرا من حقوقهم مفقودة ان لم تكن مسلوبةِ وفي السنوات الاخيرة كثير من الخبرات بدأت ترحل الى قطر والامارات لانهما اكثر تقديرا من الناحية المادية والمعنوية، ومنا إلى الجهات المعنية!
www.arwaalwaqian.net



قراء القبس يتصفحون الآن

الصندوق الأسود

مقالات ذات صلة

  • إعلان كوالتي نت
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock