تحذير شديد اللهجة: الوشم قد يسبب السرطان!
أعلنت الوكالة الأوروبية للمواد الكيماوية أنها ستنشر خلال أيام قائمة بالمواد الكيماوية التي تدخل الجسم عبر الأحبار المستخدمة في عمليات الوشم، بعد أن ثبت أن هذه الأحبار تزيد مخاطر الإصابة بالسرطان، وقد توصي الوكالة بحظر هذه الأحبار في كل الدول الأوروبية.
ووفقاً للعديد من الدراسات في الولايات المتحدة وأوروبا، تنتشر عمليات الوشم بصورة متزايدة تيمناً بمشاهير الفن والرياضة الذين باتت الأوشام بأعداد لا تحصى من التصميمات والألوان تغطي أجسامهم. بل إن مسابقات اختيار أجمل الأوشام أو أكثرها غرابة تقام بين حين وآخر في عشرات مدن الشرق والغرب.
ففي بريطانيا على سبيل المثال، باتت الأوشام تظهر على أجساد ثلث الشباب من الجنسين دون الثلاثين من العمر. أما على المستوى العام، فإن الأوشام تظهر على أجساد خمسة في المئة من السكان، ويؤكد الخبراء أن هاتين النسبتين تسجلان ارتفاعاً مضطرداً.
ويشير متخصصون إلى أن القوانين التي تنظم الأدوية والعقاقير يجب أن تشمل الأحبار والمواد الكيماوية التي تدخل الجسم أثناء عملية الوشم أيضاً، إذ إن هذه المواد لا تزال بعيدة عن الرقابة والتظيم.
وقالت الوكالة الأوروبية للمواد الكيماوية إن الأحبار المستخدمة في عمليات الوشم يمكن أن تسبب العديد من المشاكل الصحية بما فيها الحساسية والحكاك اللذين قد يستمران عدة سنوات، ويمكن أيضاً أن يؤثرا على خصوبة الرجال والنساء وعلى تطور نمو الأطفال أيضاً.
وأوضحت الوكالة أن المواد الكيماوية التي تدخل في تركيب الأحبار ذات اللون الأحمر ومتفرعاته بالذات هي الأكثر خطراً على الرغم من أن الأحبار ذات الألوان الأزرق أو الأخضر أو الأسود خطرة هي الأخرى.
وأضافت أن القلق الأكبر هو أن هذه المواد الكيماوية تسبب الحساسية والطفرات التي تسبق الإصابة بالسرطان.
وفي دراسة حديثة لباحثين من جامعة برادفورد ما يفيد بأن الأحبار المستخدة في عمليات الوشم يمكن أن يمتصها الجسم وتسبب السرطان.
وأعرب الباحثون عن اعتقادهم بأن جزيئات المواد الكيماوية قد تخترق جدران الأوعية الدموية وتتحرك مع الدورة الدموية وتتراكم في القلب والكبد أو الكليتين وتعرقل عمل هذه الأعضاء وغيرها. (واشنطن - القبس)

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات