بغداد ـ كونا ،إيلاف ــ اختتم المؤتمر الوطني العراقي اعماله مساء أمس بالاتفاق على ا ختيار أعضاء المجلس الوطني أو الجمعية العمومية الانتقالية، وقد تشكلت من قائمة الوحدة الوطنية التي فازت بالتزكية.

وأعلنت هيئة رئاسة انتخابات الجمعية، التي علت منصة الانتخابات والمتكونة من صفية السهيل ووليد شلتاغ وفؤاد الراوي، فوز قائمة الوحدة الوطنية بعد انسحاب قائمة الملتقى الديموقراطي.

ومُثلت الأحزاب العراقية الكبرى أو ما يسمى بأحزاب الحكومة، بقائمة الوحدة الوطنية، فيما ضمت قائمة الملتقى الديموقراطي الأحزاب الصغرى وكتلة المستقلين ومنظمات المجتمع المدني.

وصادق القضاة على اعتماد مرشحي قائمة الوحدة الوطنية اثر انسحاب القائمة المنافسة وسط فوضى عمت قاعة الانتخابات في قصر المؤتمرات في بغداد.

وهاجم مرشحو قائمة الملتقى الوطني اللجنة المشرفة على المؤتمر متهمين اياها بأنها «مثال للديموقراطية المنقوصة» على حد ما أعلنه جودت العبيدي عضو المؤتمر وهو أحد مرشحي قائمة الديموقراطيين.

وتلا العبيدي لدى خروجه من قاعة الانتخابات اعلان انسحاب القائمة التي يرد اسمه على رأسها، مشككاً في شرعية هذه الانتخابات.

من جانبه، هاجم المرشح في قائمة الديموقراطيين اسماعيل زاير القائمين على المؤتمر قائلاً «انهم خرقوا العملية الديموقراطية» مضيفاً «انهم فرضوا علينا ضغوطاً لا تحتمل ورفضوا تأجيل الانتخابات».

وباعتماد المرشحين الـ 81 في قائمة الوحدة الوطنية سيضاف اليهم 19 عضواً هم أعضاء مجلس الحكم الانتقالي السابق، ليكتمل عدد أعضاء المجلس الوطني الانتقالي، أو ما يسمى بالجمعية العمومية الانتقالية.

وبفوز قائمة الوحدة الوطنية يكون العراق قد أنجز أولى تجاربه في الديموقراطية بعد سقوط النظام البائد.


لائحة كاملة بالأسماء
تضمنت القائمة الفائزة كلاً من:

صوناي طارق ورجاء العزاوي وفؤاد معصوم وازهار عبدالمجيد السامرائي وآلاء عبدالله سعدون وفريدون قادر عزيز ونصير عايف حبيب واياد احمد عطية وعارف طيفون عارف وحاتم جاسم مخلص وسعد عبدالرزاق حسين وفاروق عبدالله عبدالرحمن والشريف علي بن الحسين وقادر عزيز ومحمد ماجي محمود وكمال شاكر وعبدالخالق زنكنة ومشعان الجبوري ونزار حبيب الخيزران وانور احمد عبدالعزيز وكمال محيي الدين وخسرو محمد سعيد الجاف وسعد نايف مشعل الحردان واسيا احمد وزويتا احمد وهيام مصطفى وسعد اسماعيل البرزنجي ومنير عبدون ونهرو سعيد صافي وايمان محمد يونس وعبداللطيف سبي.

كما تضمنت القائمة بيان نوري توفيق وحسين الجبوري ووليد محمد محمد صالح وسهى العزاوي ونوري كامل وحسين الشعلان وحسين الصدر وحسين العوادي وتوفيق الياسري وسعد الحديثي وسعد صالح جبر وعبداللطيف المنشد وراسم العوادي وستار الباير ومحمد عباس ومحمد رضا الغريفي ومحمد تقي المولى وعباس البياتي ونبيل الموسوي ونديم الجابري وعبدالكريم العنيزي وهمام حمون ووضاح حسن عبدالأمير وهادي العامري وضاري الفياض وقاسم محمد تقي وجنان العبيدي وسحر جابر وندى عبدالله السوداني وماهر العوام.. اضافة الى امال موسى وخيال محمد مهدي الجواهري وحسين جلوب فرحان وعلي سلمان وجواد العطار والتفات عبدالسادة ومنى علي شياع وحنان سعيد الفتلاوي ومؤيد العبيسي وفؤاد الدوركي وعبدالكريم العكيلي واحمد الحكيم ووليد قيطان وابتسام كوركيس بهنام وحكمت حكيم وسامية محمد عزيز خسرو وسامي احمد علي وكاميران خيري سعيد وصبحي مبارك مال الله ووجدان ميخائيل وايمان محمد يونس.

أما أعضاء مجلس الحكم السابق الذين سيضافون الى الشخصيات المنتخبة من الذين لم يتولوا مناصب في الحكومة الجديدة فهم:

أحمد الجلبي ومحمد بحر العلوم وعبدالعزيز الحكيم واحمد البراك ورجاء الخزاعي وحميد مجيد موسى وعبدالكريم المحمداوي وسمير شاكر محمود الصميدعي وصون كول جابوك ونصير الجادرجي وعدنان الباجه جي ومسعود البرزاني وجلال الطالباني ويونادم كنة ومحمود عثمان ومحسن عبدالحميد ودارا توفيق.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات