القبس

القائمة الرئيسية

نوافذ

بلا نافذةٍ رأيت

حتى خلف زنزانة فكره كان يرى، وكنت أراه.. لا أدري إن كان يراني، لكنه حتماً كان يرى شيئاً، وإلا كيف عاش حتى خرج إلى دوامة الحياة من جديد؟ النوافذ لا تعني كثيراً حين تتشابه الطرقاتُ، وتمتدّ الشوارع باردة، وجوه العابرين فيها بلا مشاعر، النوافذ العالية كثيراً لا نفع منها، يمدّ …

أكمل القراءة »

«السيلفي» ودمى الألفية!

لعبت الشبكات الاجتماعية دورا مهما في مجال الرعاية الصحية بطرق لا يستطيع الطبيب أن يفعلها في موعد مدته 15 دقيقة. وفي الأعوام الأخيرة كان هناك توجه كبير وإقبال على عمليات جراحة التجميل لأجيال الألفية الثالثة. ووفقا للدراسات العلمية، تم التحقق من دور وسائل الإعلام الاجتماعي وتأثيرها على خيارات عمليات التجميل …

أكمل القراءة »

عالمنا الفقير

أثارت تقارير نشرتها وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، تُظهر صُورا مؤلمة لأناس ينامون في القبور بإحدى الدول!! موجة عارمة من السخط والغضب، ما دفع بأحد المشاهير الى نشر رسالة لرئيس الدولة تعبيرا عن شعوره بالخزي والعار لرؤية ما يحدث لمواطني بلده. وأعرب الكثيرون عن غضبهم حيال الفقر في بلد يحظى …

أكمل القراءة »

على أعتاب المساء

بين الضحى وحواشي الليل كُنت مُرتجلا طافت بناظري فاتنة تهَادَت من دروب اللاوعي تهتدي بنجم المشرق تُعانق نسائم الربيع تختالُ كَريمٍ من قلب المُحال توهَجَت، رحيقها، عيناها، ملامحها، مفاتنها أسَرَتْ بقايايّ فكنتُ المتيمَ، سَكبَتْ بجعبتي أسرار الهوى أصابت مُهجتي بصَبابَة عشقٍ بِرفَة رمشٍ بنظرة فيها أريج الحياة وروعة أماسيها مَرَتْ …

أكمل القراءة »

أنا مغنٍّ أخرس

«تعلّمت الرقصَ أخيراً إنه ليس بالأمر الصّعبِ ليس عليك سوى أن تمشيَ فوق الجمرِ» إنها مهزلة الحياة بلا شكّ، هدية الحمقى إلينا كلما تنفّسنا أو تذكرنا أنّا أحياء لوقت قصيرٍ، يحسبون وجعك غناءً. وافقتُ الشاعر سعد الأحمد في قوله والكثير مما رآه في ديوانه «العمرُ أغنية وأنا مغنّ أخرس»، ذكيّ …

أكمل القراءة »

تقييم الذات

يقول صديق إن في وطنه «البلد الذي يُعرف بتنوعه الديني والمذهبي والعرقي، بدلاً من الاستمتاع بهذا التنوع الجميل تحصن البعض من كُل فرقة خلف اسوار عالية، وساهم من حيث لا يدري في تأجيج نار الفتنة المذهبية والخلافات الفتاكة»، ويتابع: عندما يلتقي شخص مع آخر لا يعرفه، يسأله عن اسمه في …

أكمل القراءة »

حكايات قصيرة

استجابة شعور بالظلم يلازمهن.. الأم ترى كل شيء وتواسيهن: – أخوكن الوحيد وهو الكبير.. شعرن باليأس وحاولن المقاومة، قسوته تزداد يوما بعد يوم، ﻻ رادع له، دموعهن تشعل كرها بدأ يتغلغل في أعماقهن، سقط من حصانه، شعرن لحظتها بتأنيب الضمير.. أبوهن حزينا: – أرجو أن تسامحنه فقد قتلناه. انغماس – …

أكمل القراءة »

رحيل فاطمة محمد السويل

رحلت ماما فاطمة؛ فانطفأت شمعة كيفان. نقشت أروع الذكريات، تركت الصالة خالية وألعاب «عبود» متناثرة. كانت هنا تجلس، وهناك تنام. وفي كل زاوية لها ضحكة، ولها أغنية لعبود «شلون يرقص عبودي، وعبودي دهن العودي». نطل عليها ونراه يجلس بقربها. «الغالي»، كما كانت تسميه. كان عمي أنور يداعبها ويمازحها ويسهر على …

أكمل القراءة »

رحمك الله يا يوسف

نذهب إلى ماض قريب.. قريب جداً.. فإذا بنا نرى أشخاصا كانوا بيننا وحوالينا.. هم جزءٌ لا يتجزأ منا. لقد فقدت يوم الخميس الموافق 2017/1/19 أخي الغالي يوسف الذي يصغرني مباشرة.. عانى أخي الغالي – رحمه الله – من نوع شديد من مرض السكري منذ المراهقة. أخي.. وافتك المنية وانت في …

أكمل القراءة »

لؤلؤة الزمان

كويت يا لؤلؤة فاقت .. كل اللآلىء قيمة وبهاء جاب الغواص قيعانه حتى .. ظفر بك يادرة الحصباء لم يغلك مهراً قضى فيه .. العمر وفاض له بالروح فداء والبحر شاهد على العقد .. يزف إلى الأرض عروس الآلاء يحن لفراق بنية قضت .. العمر في أحشائه عذراء يتهلل لرؤيتها …

أكمل القراءة »