القبس

القائمة الرئيسية

نوافذ

هل هذه هي الحرية؟

ريهام-محمد-الفوزان

الشعب الكويتي في غالبيته محافظ، يرفض ما يخدش الحياء، يبحث عن منابع الخير أينما كانت، نمتاز بالإنسانية والعطاء، وبالشكر تدوم النعم. ونحن كمجتمع فيه الصغار، والمراهقون والكبار، لدينا واجب تجاه بعضنا لبعض، باحترام الآخر مهما اختلف عنا. وقد تربينا على هذه المبادئ منذ الصغر. في الوقت الحالي، نشهد في مجتمعنا …

أكمل القراءة »

أمثال وحكم

عرفان-أمين

تُعرّف الأمثال والحكم على أنها عُصارة الفكر والخبرات المكتسبة التي تنتج مع الزمن أقوالاً مأثورة تتضمن نصائح ووقائع عامة أو مواقف ساخرة أو حلولاً عملية لتصرفات البشر وعاداتهم الاجتماعية. وتتميز الأمثال العربية باستخدام أساليب نحوية مختلفة، كالبلاغة اللغوية، وبساطة الجُمل ودقة التعبير وقوة الطرح، وجمال اللحن وسهولة النطق، ما يجعلها …

أكمل القراءة »

أين نحن من ثورتها وثروتها؟

قلم

التطوّر المعلوماتي حمل بذورا جيدة، ضاعفت إنتاج المعلومات، وذلك من خلال الزيادة السريعة في كمية المعلومات المتاحة، نتيجة الاستخدام المتزايد، وتوافر، وتطور تكنولوجيا المعلومات التي أتاحت المعلومات وسارعت في بثها ونشرها، فثورة القرن التاسع عشر كان تأثيرها في الجوهر والجودة في حياة المجتمعات. إن الانفجار المعلوماتي الذي يعتبر سمة من …

أكمل القراءة »

حارة عدم الأمان!

قلم

جاء السماح باستخدام حارة الامان اليسرى قبل عدة سنوات، وخلال شهر رمضان المبارك بالتحديد، حلاً للزحام المروري، الا ان استخدامها تجاوز الساعات المعينة من النهار المسموح بها وفق تصريح أحد القياديين في حينها، ليصبح ظاهرة مرورية متكررة في الشارع. فقد تزايد، منذ ذلك الوقت، استخدام الحارة اليسرى، وبات مشهدا معتادا …

أكمل القراءة »

رسالتي ووجهي

قلم

رسالة واضحة النص.. هدف محدد، طريق أسير عليه.. حين أوجه كلامي إلى عامة الناس، دائماً يكون من قلبي، وما أؤمن به من قيم ومبادئ ربما خاطئة لدى البعض، وصحيحة لدى البعض الآخر.. حين أظهر أمام الناس بكل أدب واحترام واحتشام أؤمن به وربيت نفسي عليه.. حين أنصح وأقول ظواهر تحدث …

أكمل القراءة »

رحلت نبع العطاء

قلم

رحلت عن دنيا الفناء إلى دنيا الخلود الأستاذة منى الليفان الأخت والصديقة والحبيبة صاحبة الابتسامة الدائمة والقلب الكبير.. رحلت نبع العطاء والتفاني والإخلاص.. تدفق عطاء الإخلاص والود في عملها طوال فترة توليها رئاسة مكتب التدريب الميداني في كلية الدراسات التجارية، فتعلم منها الكثير درس التفاني في العمل، وامتد نبع عطائها …

أكمل القراءة »

سوريا الجريحة

قلم

في مشهد ضبابي، تئن سوريا وحيدة تحت وطأة الغدر، فتقول بلسان حالها: يمطروننا بقذائفهم الغادرة يوما تلو الآخر، يحصدون أرواحنا ليل نهار.. فالدماء تسيل، والأرواح تزهق، والطفولة تعقر، وسوريا الأم تنظر بحرقة إلى أبنائها.. وقلوبنا تكاد تنفطر على أهلنا الضائعين، على حالنا المزمن العضال، الذي لا ندري إلى متى سيبقى …

أكمل القراءة »

ما عادوا جيراننا.. أبداً

خولة سامي سليقة

قرب حافة النّهر ظلّ موعدُها اليوميّ مع ذاتها وبضعة أوهام، لكنّها تحتاج هواء بكراً وجنينها كذلك، تمرّر أصابعها بين طيّات شعرها القصير الكثيف الذي لجأت إلى تقصيره حدّ الكتفين فقط لتتمكن من العناية به، بعد أن غدا الحملُ متعبا يستهلك أنفاسها، تُحدِّثُ النهر طويلا، تنظر إلى الضفة الأخرى ترقب أولئك …

أكمل القراءة »

في رحيل «قدّيسة»

قلم

الآخرون يرون أمَّك عجوزاً عمرها يناهز التسعين؛ لذا فموتُها أمر طبيعي.. يستغربون حزنك الباذخ عليها.. ربما يقولون: الشباب يموتون كل يوم لأسباب، وبلا أسباب.. تعددت الأسباب والموت واحد. قبيل أن نشيع النعش إلى مثواه الأخير.. استغرب أحدهم بكائي هامساً في أذني: «يا راجل انت كهل وتقترب من الشيخوخة، فكيف بأمك؟.. …

أكمل القراءة »

عام مضى

قلم

إلى أي مدى نحن سعداء بما حققنا؟ وهل إنجازاتنا توافق أعمارنا؟ هل نحن راضون عن أنفسنا؟ ما قيمة وجودنا في الحياة؟ هل نعرف لماذا نحن نعيش؟ وما معنى أن نحيا في الحياة؟ ولماذا نأمل في أن نعيش؟ هل نعيش ونسعد غيرنا، أم نلهث خلف مصالحنا الخاصة أنانية؟ هل نعيش للترف …

أكمل القراءة »